داعش

13 قتيلاً بينهم مدنيون في هجوم لداعش شمال العراق

عناصر داعش هاجموا قرية خدر خيجه جنوب أربيل وقتلوا مدنيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت القوات الكردية في بيان، الجمعة، مقتل 13 شخصا على الأقل بينهم مدنيون ومقاتلون أكراد (البيشمركة) في هجوم نسب إلى تنظيم داعش في شمال العراق.

وقال البيان إن المتطرفين هاجموا قرية خدر خيجه جنوب أربيل وقتلوا مدنيين، موضحاً أن قوات البيشمركة شنت بعد ذلك عملية "لكن انفجرت عبوة ناسفة زرعها عناصر داعش وأدت إلى مقتل عناصر من البيشمركة".

ووقع الهجوم في قضاء مخمور، وهو مرتع للتنظيم ويشهد هجمات منتظمة ضد القوات الكردية والعراقية والمدنيين في كثير من الأحيان.

ومخمور منطقة جبلية على بعد 70 كيلومترا جنوب شرقي الموصل و60 كيلومترا جنوب غربي العاصمة الكردية أربيل.

وقبل أيام، نفذ تنظيم "داعش" هجوما بقنبلة زرعت على جانب طريق شمال العراق، ما أسفر عن مقتل خمسة من القوات الكردية وإصابة أربعة آخرين، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الكردية الرسمية "رووداو".

قتل عناصر البيشمركة الخمسة في منطقة كرميان في شمال العراق التي يسيطر عليه الأكراد، ثم هاجم مسلحو التنظيم موقعاً للبيشمركة، ما أسفر عن إصابة أربعة، وفقًا للتقرير.

الهجمات التي تستهدف قوات الأمن العراقية، بما في ذلك مقاتلو البيشمركة الكردية، شائعة وفي تصاعد منذ هزيمة "داعش" في ساحة المعركة عام 2017.

لا يزال المسلحون نشطين من خلال الخلايا النائمة في العديد من المناطق، ويقومون بعمليات تستهدف في كثير من الأحيان قوات الأمن ومحطات الطاقة والبنية التحتية الأخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.