.
.
.
.
العراق والكاظمي

العراق.. مقتل ضابط استخبارات إثر هجوم مسلّح في كربلاء

مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية أطلقا النار من مسدس على النقيب عباس كاظم عبدالواحد، وهو ضابط في مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية بقضاء الحر

نشر في: آخر تحديث:

أكدت مصادر مقتل ضابط استخبارات بوزارة الداخلية العراقية السبت إثر هجوم شنه مسلحان مجهولان في محافظة كربلاء جنوبي البلاد.

وقام مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية بإطلاق النار من مسدس على النقيب عباس كاظم عبدالواحد، وهو ضابط في مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب التابعة لوزارة الداخلية بقضاء الحر في كربلاء.

جثة النقيب عباس كاظم عبدالواحد
جثة النقيب عباس كاظم عبدالواحد

ولقي الضابط حتفه على الفور بعد تلقيه رصاصات في الصدر والرأس.

وفتحت السلطات تحقيقاً في الحادث للوصول إلى المهاجمين اللذين فرا هاربين.

وتُعد كربلاء وبقية محافظات جنوبي العراق آمنة نسبياً، ولا تشهد هجمات لتنظيم داعش إلا على نطاق محدود جداً.

الشرطة في كربلاء (أرشيفية)
الشرطة في كربلاء (أرشيفية)

لكن تلك المحافظات تشهد عمليات اغتيال بين فترة وأخرى، ويرى مراقبون أنها تأتي نتيجة الصراع على السلطة وخاصة بين الفصائل الشيعية المسلحة.

وفي مارس/آذار ويوليو/تموز، قُتل ضابطان برتبتي عقيد في جهاز المخابرات العراقي على التوالي بالعاصمة بغداد في هجومين شنهما مسلحون مجهولون، وفق مصادر رسمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة