.
.
.
.
ميليشيات العراق

بسبب عطل فني.. سقوط مروحية عسكرية جنوب العراق

المعلومات الأولية تفيد بوقوع إصابات في صفوف طاقم المروحية

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر أمني بسقوط مروحية عسكرية عراقية يوم الثلاثاء في محافظة ميسان جنوبي العراق، دون معرفة الأسباب.

وذكر بيان أن طائرة هليكوبتر نوع مي 17 تابعة لطيران الجيش العراقي تعرضت إلى عطل فني أدى إلى هبوط اضطراري للطائرة بمنطقة الرفاعي في محافظة ميسان، حيث أسفر الهبوط عن إصابة طاقم الطائرة بإصابات متوسطة، وباشرت الجهات المختصة الآن بالتحقيق لمعرفة أسباب هذا العطل الفني.

وكان مصدر أمني للإعلام المحلي قال إن المروحية سقطت في ناحية سيد أحمد الرفاعي التابعة لقضاء الميمونة جنوبي غربي محافظة ميسان.

وأشار إلى أن المعلومات الأولية تفيد بوقوع إصابات في صفوف طاقم المروحية، مبينا أن سيارات الإسعاف توجهت إلى موقع سقوط الطائرة لإجلاء الجرحى.

وأضاف المصدر أن "قوات أمنية طوقت مكان الحادث للتحقيق في أسباب سقوط الطائرة".

وقال ضابط في شرطة محافظة ميسان، إن "طائرة مروحية تابعة لقيادة القوة الجوية، تحطمت اليوم، خلال تنفيذها مهمة أمنية في ناحية العدل، جنوب غربي مدينة العمارة، في محافظة ميسان، جنوبي البلاد". وأشار إلى أن "9 أفراد كانوا على متن الطائرة نجوا من الحادث، لكنهم أصيبوا بجروح مختلفة".

وأوضح أن "الطائرة تعرضت إلى خلل فني، وحاول طاقمها الهبوط بها اضطراريا، لكنها سقطت على الأرض، الأمر الذي أدى إلى تحطمها".

من جهته، قال عضو مجلس محافظة ميسان، محمد شويع، في تصريح صحافي، إن "قيادة الجيش العراقي في المحافظة، أبلغت المجلس بحادثة تحطم الطائرة، جنوب غرب مدينة العمارة".

جدير بالذكر أن ثلاث طائرات عراقية تحطمت منذ بداية العام الحالي، في ثلاثة حوادث منفصلة، أولها كان في آذار الماضي، عندما تحطمت طائرة عسكرية خلال تنفيذها مهمة أمنية، جنوب محافظة كركوك، الأمر الذي أسفر عن مقتل طاقمها، وتبنى آنذاك، تنظيم "داعش" عملية إسقاطها.

وفي نيسان الماضي تحطمت طائرة مروحية هجومية من طراز (MI35) روسية الصنع، في محافظة واسط جنوب العراق، فيما تمكن طاقم الطائرة المكون من طيارين من النجاة.

كما تحطمت طائرة مروحية أخرى في أيار الماضي بمحافظة واسط، بعد تعرضها إلى خلل فني، وأدى الحادث إلى مقتل طياريها وإصابة نحو 8 ضباط كانوا على متنها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة