الكاظمي: قوات التحالف ستغادر العراق خلال أيام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، إن العراق بدأ يستعيد عافيته ويعود لوضعه الطبيعي، مشيرا إلى أن قوات التحالف ستغادر العراق خلال أيام.

إلى هذا، أكد أن "العراق يستعيد عافيته الكاملة وتشفى جراحه تباعا، وينهض من كبواته ليحتل مكانته بإرادة شعبه الذاتية".

مادة اعلانية

وحول انسحاب القوات القتالية الأجنبية من العراق، قال الكاظمي: "بعد أيام سنشهد انسحاب جميع القوات القتالية للتحالف الدولي من العراق في نطاق الاتفاقية الاستراتيجية مع الجانب الأميركي، وسيكون دورها في مجالات الاستشارة كدلالة على قدرة القوات العراقية بكل صنوفها على حفظ أمن العراق واستقرار شعبه وتطورها المستمر في هذا المجال".

وكان العراق أعلن يوم الخميس انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف الدولي وانسحابها من البلاد بشكل رسمي، منهية بذلك مهمتها القتالية التي كانت مكلفة باستئصال تنظيم داعش، والانتقال إلى مهمة استشارية لمساعدة القوات العراقية.

بدوره، قال مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، في تغريدة عبر تويتر: "اليوم أنهينا جولة الحوار الأخيرة مع التحالف الدولي التي بدأناها العام الماضي، لنعلن رسميا انتهاء المهام القتالية لقوات التحالف وانسحابها من العراق".

أتى هذا التصريح بعد انتهاء الجولة الأخيرة من المحادثات بين اللجنة الفنية العسكرية العراقية والأميركية لبحث سحب القوات القتالية من البلاد، التي تم الاتفاق عليها في جلسة الحوار الاستراتيجي التي عقدت في السابع من شهر أبريل الماضي (2021).

يذكر أن بغداد وواشنطن عقدتا العام الماضي، جولتين من الحوار الاستراتيجي، حيث أعلنت أميركا بعد انتهاء الأولى سحب قواتها من العراق بشكل تدريجي، مشيرة إلى أنها ليست بصدد إقامة قواعد ثابتة لقواتها في البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة