داعش العراق يذبح مدير جوازات مدينة الأعظمية و3 من أصدقائه

الجيش نفذ عمليات أمنية في المنطقة وعثر على جثث بعض المختطفين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن تنظيم "داعش" المتطرف في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، عن إعدامه ضابطا بوزارة الداخلية العراقية بعد أيام قليلة من خطفه، بحسب ما نشر التنظيم في حسابات له بمواقع التواصل، وفيها بث فيديو وصورة لنحره مدير جوازات مدينة الأعظمية في بغداد، العقيد ياسر الجوراني.

مادة اعلانية

وكان عناصر من التنظيم خطفوا الجوراني وثلاثة من أصدقائه، حين كانوا قبل أسبوعين في رحلة صيد برية عند بحيرة "حمرين" في محيط قضاء خانقين بمحافظة ديالى، فأعدم اثنين منهم بينما تمكنت القوات العراقية من تحرير الثالث، إلا أنه توفي بعد عملية تحريره.

وبدا العقيد الجوراني في الفيديو والصور، جاثيا على ركبتيه بينما يقف خلفه رجل ملثم يحمل سلاحا، وإلى جانبهما راية التنظيم في منطقة شبه صحراوية، إلا أن الأمن العراقي، كما ووسائل الإعلام المحلية، لم يتأكد على نحو مستقل من الفيديو والصور، فيما ذكرت "مصادر أمنية" عراقية فيما بعد أن الجوراني نُحر بالفعل، مشيرة إلى أن الجيش نفذ عمليات أمنية في المنطقة وعثر على جثث بعض المختطفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.