العراق

"الوطني الكردستاني" يختار برهم صالح مرشحا لرئاسة العراق

الديمقراطي الكردستاني أكد أنه قدّم، مع الاتحاد الوطني الكردستاني، اسم شخصيتين لتولي هذا المصب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أفادت مصادر للعربية والحدث بأن الاتحاد الوطني الكردستاني اختار اليوم الإثنين وبالإجماع برهم صالح كمرشح لمنصب رئاسة الجمهورية.

وجاء الإجماع عقب اجتماع في منزل بافل طالباني رئيس الحزب.

بدوره، أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الاثنين، حسم منصب رئيس الجمهورية العراقية، مشيراً إلى تقديم مرشحين للمنصب.

وقال النائب عن الحزب، مهدي كريم، لوكالة الأنباء العراقية إن "الحزبين، الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين، اتفقا على ترشيح شخصيتين لمنصب رئيس الجمهورية"، مبيناً، أنّ "المرشحين تمّ تقديمهما من قبل الاتحاد الوطني".

وأضاف أنه "تمّ حسم الأمر من قبل الكتل الكردية ومع الكتل الأخرى، ككتلة تقدم أو التيار الصدري"، مشيراً إلى أنه "مثلما تم تمرير رئيس مجلس النواب ونائبيه، سيمرر مرشح الأكراد لمنصب رئيس الجمهورية بسهولة".

وأضاف كريم أنّ "منصب رئيس مجلس الوزراء من حصة المكوّن الشيعي، وأي شخصية تخرج من هذا المكوّن، لا يوجد اعتراض عليها من قبل الكرد أو المكون السني".

الحزب الديمقراطي الكردستاني
الحزب الديمقراطي الكردستاني

وكان البرلمان العراقي أعلن اليوم فتح باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية

وانتخب مجلس النواب أمس الأحد، بدورته التشريعية الخامسة، محمد الحلبوسي رئيساً للبرلمان وحاكم الزاملي نائباً أول وشاخوان عبد الله نائباً ثانياً.

فيما قدمت الكتلة الصدرية، أمس، أسماء وتواقيع لتشكيل "الكتلة النيابية الأكثر عدداً"، بعد تسلّم رئاسة مجلس النواب بدورته التشريعية الخامسة مهامها، وذلك بهدف تسمية رئيس الحكومة.

في سياق متصل، قالت السفارة الأميركية في بغداد إن الولايات المتحدة ترحب بانعقاد الدورة الخامسة لمجلس النواب العراقي وتأمل في أن يشرع بالإسراع في عملية تشكيل حكومة جديدة.

جلسة البرلمان العراقي أمس
جلسة البرلمان العراقي أمس

وأضافت في بيان نشرته عبر "فيسبوك" أن المجلس "يُعدُ جزءًا لا يتجزأ من العملية الديمقراطية العراقية والسيادة الوطنية".

وتابعت: "بالنظر إلى الدور المُهم الذي يؤديه العراق في الاستقرار والأمن الإقليميين، فإننا نشارك الأمل في أن يشرع قادةُ العراق ومجلس النواب الجديد بالإسراع في عملية تشكيل حكومة جديدة ليتسنى لها الاضطلاع بالعمل المُهم والمُتمثّل في الاستمرار في حماية الديمقراطية ودعم السيادة الوطنية والتصدي للتحديات المُلِحّة التي تواجه العراق والمنطقة حالياً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة