.
.
.
.

أطلقوا النار على مركبته.. اغتيال أحد أتباع الصدر في ميسان

نشر في: آخر تحديث:

شهدت محافظة ميسان جنوب العراق مرة جديدة، اليوم الأربعاء، عملية اغتيال. فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن مسلحين اغتالوا أحد أتباع التيار الصدري في ميسان جنوب العراق.

وقال إن المسلحين اغتالوا كرار أبو رغيف بإطلاق النار عليه في مركبته، مؤكداً إصابة زوجته.

ضغط من أجل التحالف

من جانبه، شدد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، على أن الاستهداف بهذا الوقت يهدف للضغط من أجل التحالف، داعياً للتهدئة بين سرايا السلام والعصائب في المحافظة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء العراقية "واع".

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، توعد في وقت سابق اليوم باتخاذ إجراءات سريعة لمعالجة تداعيات اغتيال كل من القاضي أحمد فيصل الساعدي والرائد حسام العلياوي في ميسان أيضا، والقصاص من المجرمين، فضلا محاسبة كل من يعمل على العبث بأمن المحافظة الجنوبية واستقرارها.

وقال خلال اجتماعه بقيادات الأجهزة الأمنية في ميسان "نحن اليوم لنقول للمجرمين ستنالون العقاب القاسي، ولا يعتقد أحد أن بإمكانه أن يعلو فوق القانون، أو يسعى إلى إشاعة الفوضى دون محاسبة".

.

من مراسم تشييع القاضي أحمد فيصل الساعدي
من مراسم تشييع القاضي أحمد فيصل الساعدي

قاضٍ.. وضابط بالداخلية

يذكر أن مسلحين مجهولين، اغتالوا السبت، القاضي أحمد الساعدي، المختص بقضايا المخدرات في محكمة استئناف ميسان، وسبقه اغتيال الضابط في وزارة الداخلية حسام العلياوي، في وقت متأخر من ليل الأربعاء الماضي على يد مسلحين مجهولين في المحافظة ذاتها.

وحسام العلياوي هو شقيق وسام العلياوي، القيادي في حركة "عصائب أهل الحق" التابعة لـ"الحشد الشعبي"، الذي قتل في أكتوبر 2019 في ميسان أيضا.

تأتي تلك الاغتيالات في وقت تشهد الساحة السياسية في البلاد توترا وخلافات لاسيما بين الصدر وفصائل موالية لإيران ومنضوية ضمن الحشد الشعبي أبرزها العصائب، على خلفية الانتخابات النيابية ونتائجها وتشكيل الحكومة وانتخاب رئيس للبلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة