.
.
.
.
العراق

انسحاب مرشح التيار الصدري من سباق رئاسة الوزراء بالعراق

الحلبوسي: قبلنا على مضض استقالات الشركاء في الكتلة الصدرية.. بذلنا جهودا لإقناع زعيم التيار الصدري عن الاستقالات لكنه آثر التضحية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن جعفر الصدر، مرشح زعيم التيار الصدري لمنصب رئيس الوزراء في العراق، اليوم الاثنين، انسحابه من السباق في أعقاب موافقة رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي على استقالات جماعية للتيار الصدري من البرلمان.

محمد الحلبوسي
محمد الحلبوسي

الحلبوسي غرّد على "تويتر" قائلاً إنه قَـبل على مضض استقالات الشركاء في الكتلة الصدرية، وأنه بذل جهودا كبيرة لإقناع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالعدول عن استقالات الكتلة الصدرية.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

وأضاف أن الصدر آثر أن يكون مضحيا من أجل العراق وليس سبباً معطِّلاً، على حد تعبير الحلبوسي.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد دعا، أمس الأحد، رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي لتقديم استقالات أعضاء كتلته إلى رئيس مجلس النواب.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الصدر قوله في رسالة خطية "على رئيس الكتلة الصدرية حسن العذاري أن يقدم استقالات نواب الكتلة إلى رئيس مجلس النواب. مع فائق الشكر لهم لما قدموه في هذه الفترة القصيرة.. كما الشكر موصول لحلفائنا في تحالف إنقاذ وطن لما أبدوه من وطنية وثبات".

وتابع "هذه الخطوة تعتبر تضحية من أجل الوطن والشعب لتخليصه من المصير المجهول، كما ضحينا سابقاً من أجل تحرير العراق وسيادته وأمنه وازدهاره واستقراره".

واعتبر الصدر سابقاً أن الانسداد السياسي الذي يعيشه العراق "مفتعل"، وأن إصلاح البلاد "لن يكون إلا بحكومة أغلبية وطنية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة