بعد بيان مجلس الأمن.. بغداد: أول دعم أممي لموقف العراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد إدانة أعضاء مجلس الأمن الهجوم على دهوك بإقليم كردستان العراق، وتأكيدهم دعم استقلال وسيادة العراق، أكدت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، أن بيان مجلس الأمن يعد الأول من نوعه الذي يدعم موقف العراق.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف إن "بيان مجلس الأمن بإدانة الاعتداء على سيادة العراق، هو الأول من نوعه في سياق سلسلة الانتهاكات التركيّة لسيادة وأمن العراق".

وأضاف أن "مضمون البيان يدعم موقف العراق ويضع إجراءات النظر بالاعتداء على السيادة الوطنية في سياق جديد".

إدانة أممية

تأتي تصريحات الخارجية العراقية بعدما أعلنت بعثة أيرلندا في الأمم المتحدة، أمس الاثنين، أن أعضاء مجلس الأمن أدانوا في بيان، الهجوم على دهوك بإقليم كردستان العراق، وأكدوا دعمهم لاستقلال وسيادة العراق.

ونشرت بعثة أيرلندا بالأمم المتحدة عبر حسابها على تويتر، البيان الذي حث فيه أعضاء المجلس كافة الدول الأعضاء على التعاون مع الحكومة العراقية وغيرها من السلطات المعنية لدعم التحقيقات، بعد مقتل 9 مدنيين على الأقل، بينهم أطفال في الهجوم.

نفي تركي

فيما نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤولية بلاده عن القصف، متهما الإرهابيين بتنفيذ الهجوم للإضرار بالعلاقات التركية العراقية.

في المقابل، قال وزير الدفاع العراقي جمعة عناد، الأحد، إن "تركيا استغلت الحرب على داعش للتوغل داخل العراق".

وأضاف عناد في حديث مع "العربية"، أن أنقرة "لم تتجاوب" مع دعوات بغداد لسحب قواتها من معسكر زليكان، مؤكداً أن "هناك قوة تركية بحجم لواء متوغلة 20 كيلومترا شمالي العراق".

وتعرض منتجع جبلي عراقي في دهوك لقصف تركي الأربعاء الماضي، ما أسفر عن مصرع 9 أشخاص.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة