الصدر يطالب القضاء بحل البرلمان وتحديد موعد للانتخابات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

دعا زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، مجلس القضاء الأعلى لتصحيح المسار بعد انتهاء مهل اختيار رئيسي الجمهورية والوزراء، مطالباً بحل البرلمان خلال أسبوع.

كما دعا الصدر في تغريدة، اليوم الأربعاء، مجلس القضاء الأعلى إلى تكليف رئيس الجمهورية بتحديد موعد انتخابات مبكرة.

وقال إن القضاء العراقي على المحك وعليه ألا يهاب الضغوطات.

في المقابل، كشفت مصادر العربية/الحدث أن المحكمة الاتحادية العراقية ستنظر الأسبوع المقبل في دعوى من قانونيين لحل البرلمان.

وكان الصدر دعا، الأربعاء الماضي، إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد بعد حل البرلمان الحالي، مشيرا إلى أنه لم يقرر بعد المشاركة في الانتخابات من عدمها.

في المقابل، أكد رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، أنه "لا حل للبرلمان ولا انتخابات مبكرة إلا بعودة مجلس النواب إلى الانعقاد".

احتجاجات في البرلمان

جاء ذلك عقب احتجاجات شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة، رفضا لمرشح الإطار التنسيقي الشيعي لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني.

فيما تتواصل الاعتصامات في محيط البرلمان العراقي، أكد زعيم التيار الصدري أن حل البرلمان العراقي أصبح مطلباً شعبياً وسياسياً ونخبوياً لا بديل عنه، مشيراً إلى وجود ردود فعل إيجابية بشأن دعوته المتعلقة بذلك.

أنصار مقتدى الصدر في البرلمان العراقي بالمنطقة الخضراء يوم 2 أغسطس (فرانس برس)
أنصار مقتدى الصدر في البرلمان العراقي بالمنطقة الخضراء يوم 2 أغسطس (فرانس برس)

أزمة معقدة

يشار إلى أنه يبدو أن الأزمة السياسية في العراق تزداد تعقيداً. فبعد 10 أشهر على الانتخابات التشريعية المبكرة في أكتوبر 2021، تشهد البلاد شللاً سياسياً تاماً في ظل العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة.

كما يبدو العراق عاجزاً عن الخروج من الأزمة السياسية، إذ لم تفضِ إلى نتيجة المحاولات والمفاوضات للتوافق وتسمية رئيس للوزراء.

وغالباً ما يكون المسار السياسي معقداً وطويلاً في العراق، بسبب الانقسامات الحادة والأزمات المتعددة وتأثير مجموعات مسلحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.