العراق

اغتيال ضابط في قوة مكافحة المخدرات في جنوب العراق

مسلحون أطلقوا النار على العميد قاسم داود سلمان مسؤول وحدة المخدرات في الأمن الوطني في العمارة في محافظة ميسان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكدت مصادر أمنية عراقية، اليوم الاثنين، اغتيال ضابط رفيع في قوة مكافحة المخدرات التابعة لجهاز الأمن الوطني مع مرافقه في هجوم مسلح وسط مدينة العمارة جنوب العراق.

وأوضحت المصادر أن مسلحين يستقلون سيارة "بيك آب" أطلقوا النار على العميد قاسم داود سلمان، مسؤول وحدة المخدرات في الأمن الوطني، مع سائقه ما أدى لمقتلهما.

صورة نشرتها مواقع عراقية للعميد قاسم داود سلمان
صورة نشرتها مواقع عراقية للعميد قاسم داود سلمان

كما أدى الهجوم إلى إصابة أحد أفراد حماية العميد سلمان بجروح.

وعزّى مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي في تغريدة على تويتر "أبطال جهاز الأمن الوطني" بمقتل العميد سلمان "أثناء تأدية الواجب".

وأضاف أن اغتياله "سيعزز من إصرار الجهاز على مواصلة العمل الدؤوب لمواجهة العصابات الإجرامية وتجار المخدرات".

صورة نشرتها مواقع عراقية للسيارة التي قتل فيها العميد قاسم داود سلمان
صورة نشرتها مواقع عراقية للسيارة التي قتل فيها العميد قاسم داود سلمان

وفي فبراير الماضي، اغتيل القاضي فيصل خصاف الساعدي المتخصص في قضايا المخدرات برصاص مسلحين في العمارة.

وتشهد محافظة ميسان التي عاصمتها العمارة، الواقعة في الجنوب العراقي، بين حين وآخر، توتراً أمنياً بسبب نزاعات عشائرية وتصفية حسابات سياسية وانتشار تهريب المخدرات في هذه المحافظة الحدودية مع إيران.

وتزايدت في السنوات الأخيرة تجارة المخدرات في العراق، خصوصاً في جنوب ووسط البلد الذي بات طريقاً أساسياً لتهريبها والاتجار بها.

وأعلنت مديرية مكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية مطلع العام الحالي، أن "محافظتي البصرة وميسان تحتلان المرتبة الأولى بالتهريب والتعاطي في المحافظات الجنوبية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.