العراق

ارتفاع ضحايا انفجار السليمانية بالعراق إلى 15 قتيلاً و13 مصاباً

أدى الانفجار لانهيار 3 مبانٍ سكنية وتضرر عدد من السيارات المدنية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفع عدد ضحايا انفجار وقع في مدينة السليمانية بشمال العراق أمس إلى 15 قتيلا، بحسب الحصيلة النهائية التي أعلنتها السلطات المحلية، الجمعة، بعد ختام عمليات الإنقاذ التي نفذت للعثور على الضحايا تحت الأنقاض.

وفي وقت سابق ذكر أن الحادث تسبب بجرح 13شخصا.

انفجار السليمانية
انفجار السليمانية

وأدى انفجار منظومة غاز في منزل بمنطقة كازيوه في السليمانية إلى انهياره، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتضرر منازل أخرى وسيارات.

وبحسب المعلومات كان خزان الغاز الضخم موضوعاً فوق أحد المباني في حي كازيوه شرق مدينة السليمانية.

وأدى الانفجار لانهيار 3 مبانٍ سكنية، وتضرر عدد من السيارات المدنية.

وأوضح محافظ السليمانية هفال أبو بكر لفرانس برس، أنه "لم يعد هناك جثث تحت أنقاض المنزل"، مشيرا إلى أن "غالبية الضحايا من النساء والأطفال".

وانهار المبنى المكون من ثلاثة طوابق تحت تأثير الانفجار جراء تسرب في خزان غاز سائل، المستخدم للتدفئة، وفقا للسلطات المحلية.

وقال رئيس قسم الطوارئ في المدينة سامان نادر لفرانس برس "أجريت عمليات بحث صباح الجمعة على أمل العثور على أربعة أشخاص أحياء تحت أنقاض المبنى". وأكد في وقت لاحق "انتهاء عمليات البحث".

من جانبه، أعلن رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني، الحزب الكردي التاريخي الذي يسيطر على السليمانية، أنه سيمول إعادة إعمار المنزل المدمر والمباني المجاورة، كما سيتبنى مصاريف العلاج الطبي لكل مصاب يحتاج العلاج خارج البلاد، على نفقته الخاصة، حسب ما ذكر موقع الحزب.

ويمثل إهمال معايير السلامة في قطاع النقل أو البناء، أمراً شائعاً في العراق، وهو ما يؤدي إلى تكرار حوادث مأساوية في البلد الذي تعاني أغلب بناه التحتية من التداعي.

ففي نهاية تشرين الأول/أكتوبر، لقي تسعة أشخاص مصرعهم وأصيب آخرون في انفجار صهريج للغاز في بغداد.

وفي حادث آخر وقع في نيسان/أبريل 2021 لقي أكثر من 80 شخصًا مصرعهم في حريق داخل مستشفى في بغداد، جراء انفجار اسطوانة أوكسجين بسبب تخزين سيئ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة