العراق يندد بالقصف الإيراني: لسنا ساحة للصراعات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد تجدد الضربات الإيرانية ليلاً على شمال العراق، نددت وزارة الخارجية العراقية اليوم الاثنين، بالقصف الإيراني عبر طائرات مسيرة وصواريخ على إقليم كردستان، وأبدت رفضها أن يكون البلد "ساحة للصراعات".

وأكدت الخارجية رفضها بشكل "قاطع" للهجمات وأن يكون البلد ساحة "تصفية حسابات لأطراف خارجية"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية (واع).

"خرق لسيادة العراق"

كما اعتبرت أن الهجمات المتكررة من إيران وتركيا على إقليم كردستان شمال البلاد "خرق لسيادة العراق".

وقالت إن الحكومة تؤكد على ألا تكون أراضي العراق "مقرا أو ممرا لإلحاق الضررِ والأذى بأي من دول الجوار".

أتى هذا الموقف، بعدما شنّت إيران ليل الأحد الاثنين ضربات جديدة استهدفت مجموعات من المعارضة الكرديّة الإيرانيّة المتمركزة في كردستان، بعد أقلّ من أسبوع على ضربات مماثلة، حسبما أعلن مسؤولون محلّيون.

قصف إيراني على كردستان العراق (فرانس برس)
قصف إيراني على كردستان العراق (فرانس برس)

استهداف أحزاب كردية

فقد أكدت أجهزة مكافحة الإرهاب في كردستان أنّ "الحرس الثوري استهدف مجدّدًا أحزابًا كرديّة إيرانيّة"، من دون أن تُعطي أيّ حصيلة لهذه الضربات التي شُنّت عند حوالي منتصف الليل.

وتزامنت تلك الضربات مع قصف تركي طال مواقع كردية في شمال سوريا والعراق على السواء خلال اليومين الماضيين.

مقاتلات إيرانيات كرديات في أربيل العراق - أرشيفية من رويترز
مقاتلات إيرانيات كرديات في أربيل العراق - أرشيفية من رويترز

يذكر أن الهجمات الإيرانية على شمال العراق تكررت منذ منتصف سبتمبر الماضي، مع تواصل الاحتجاجات في إيران على خلفية وفاة مهسا أميني الشابة الكردية البالغة من العمر 22 عاماً، بعد توقيفها لدى شرطة الأخلاق.

وفي 14 تشرين الثاني/نوفمبر، خلّف قصف صاروخي وضربات شنّتها طهران بطائرات بلا طيّار إيرانية ضد جماعات كرديّة إيرانيّة معارضة قتيلًا وثمانية جرحى في إقليم كردستان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة