نتنياهو: جماعة شيعية مسلحة تحتجز مواطنة إسرائيلية روسية في العراق

نتنياهو: المرأة على قيد الحياة، وإسرائيل تعتبر العراق مسؤولاً عن سلامتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، أن امرأة إسرائيلية-روسية فُقدت في العراق قبل أشهر محتجزة لدى ميليشيا "كتائب حزب الله" المسلّحة.

وكتائب حزب الله هي أحد فصائل قوات الحشد الشعبي العراقية، والتي دُمجت أخيراً في قوات الأمن العراقية.

وقال مكتب نتنياهو في بيان إن "إليزابيت تسوركوف، المواطنة الإسرائيلية-الروسية التي اختفت قبل بضعة أشهر في العراق، محتجزة لدى ميليشيا كتائب حزب الله الشيعية".

وأضاف أن "إليزابيت تسوركوف على قيد الحياة ونحن نحمّل العراق المسؤولية عن سلامتها".

وبحسب البيان، فإن تسوركوف توجّهت إلى العراق "بجواز سفرها الروسي وبمبادرة منها لإعداد دكتوراه وأبحاث أكاديمية نيابة عن جامعة برينستون في الولايات المتّحدة".

وبحسب مصدر في الاستخبارات العراقية تحدث لوكالة "فرانس برس"، فقد اختطفت تسوركوف في بغداد "مطلع شهر رمضان" الذي بدأ هذا العام في 23 مارس.

"إليزابيت تسوركوف
"إليزابيت تسوركوف

ووصلت الباحثة الأكاديمية إلى بغداد "مطلع يناير 2022"، بحسب ما قال دبلوماسي غربي في العراق طالباً عدم ذكر اسمه في حديث مع "فرانس برس".

وتعود آخر تغريدة لتسوركوف إلى 21 مارس وقد شاركت فيها مقالاً أعدّته لمعهد نيو لاينز للأبحاث ومقرّه الولايات المتحدة.

وقال مصدر في الاستخبارات العراقية لـ"فرانس برس" إنّ تسوركوف خُطفت بينما كانت تغادر مقهى في حيّ الكرّادة بالعاصمة العراقية. ولم تعلن أيّ جهة مسؤوليتها عن اختطاف المرأة حتى الآن.

هذا وقال شهود عيان عرفوها إنّ تسوركوف كانت تتنقل بحرية في بغداد. وكانت الباحثة نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي وعلى اتصال بالعديد من الصحافيين والباحثين في مختلف أنحاء المنطقة.

وتقول على موقعها الشخصي على الإنترنت إنها تتحدّث الإنجليزية والعبرية والروسية والعربية. ويضيف موقعها على الإنترنت أنّها زميلة في معهد نيو لاينز للاستراتيجية والسياسة، وزميلة بحث في منتدى التفكير الإقليمي، وهو مؤسسة فكرية إسرائيلية-فلسطينية مقرّها القدس.

من جهتها، قالت إيرينا والدة تسوركوف إنها فقدت الاتصال بها منذ شهرين. وأضافت لتلفزيون القناة 12 الإسرائيلية "مما عرفته من إسرائيل حتى اليوم، أنها كانت في تركيا، تعمل على أبحاثها لصالح برينستون. لم أكن أعرف حتى أنها كانت في العراق".

ويُمنع المواطنون الإسرائيليون من السفر إلى العراق باعتبارها دولة معادية.

هذا ونقلت صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) الإسرائيلية عن مسؤول كبير قوله إن المواطنة الإسرائيلية-الروسية المختطفة لا تتبع المخابرات الإسرائيلية (الموساد) ولم يحدث أي تواصل بينها وبين حكومة إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.