ظهرت بالحجاب.. ماذا قالت الإسرائيلية المختطفة ببغداد عن مقتدى الصدر؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

بعدما أعلنت إسرائيل عن اختطافها في بغداد، ظهرت الباحثة الإسرائيلية الروسية إليزابيث تسوركوف في مقطع سابق لها، وهي تتحدث عن زيارتها لمدينة الصدر وعن شخصية زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر.

وقالت في لقاء سابق مع مراسل صحافي من أحد شوارع بغداد وهي ترتدي الحجاب، إن "صلاة الجمعة بمدينة الصدر حدث تاريخي لما له من جذور تمتد للتسعينات"، مبينة أن "هذه المدينة معروفة من الناحية الدولية كمكان يولد ثورات وانتفاضات ضد أي ظالم".

كما تحدثت عن مقتدى الصدر فقالت "مقتدى الصدر شخصية وطنية ترفض تدخلات الدول الغربية والعربية"، مضيفة "هذا برأيي يجب أن يكون موقف كل قائد سياسي عراقي عليهم الاهتمام ببلدهم".

وأضافت "ليت كل السياسيين في العراق كانوا مثله يهتمون بمصالح العراق وشعبه".

وردا على سؤال للمراسل: "هل أنت مسلمة؟، قالت إليزابيث تسوركوف "لا مو مسلمة"، مشيرة إلى أنها حضرت صلاة الجمعة في جامع مدينة الصدر.

وكانت الحكومة العراقية فتحت تحقيقاً متعلقاً بخطف باحثة إسرائيلية-روسية في البلاد، على ما أعلن الناطق باسم الحكومة باسم العوادي، إثر اتهام إسرائيل لفصيل عراقي مسلح موال لإيران بالمسؤولية عن اختفائها.

اتهام لكتائب حزب الله.. ونفي ضمني

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قد حمّل، الأربعاء، في بيان، كتائب حزب الله العراقية مسؤولية هذه القضية قائلاً إن "إليزابيث تسوركوف، المواطنة الإسرائيلية-الروسية التي اختفت قبل بضعة أشهر في العراق، محتجزة لدى ميليشيا كتائب حزب الله الشيعية".

وأضاف مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيانه، الأربعاء، أن "إليزابيث تسوركوف على قيد الحياة، ونحن نحمّل العراق المسؤولية عن سلامتها".

في المقابل، تطرّقت كتائب حزب الله العراقية بشكل مبهم إلى هذا الاتهام، نافية ضمناً مسؤوليتها عن الخطف.

وذكر بيان للمتحدث باسمها أبو علي العسكري ليل الخميس نشر عبر تطبيق تليغرام أن "اعتراف رئيس وزراء الكيان الصهيوني بوجود عنصر أمني إسرائيلي في العراق هو مؤشر خطير للغاية، يجب الوقوف عنده والتعامل معه بدقة وحزم".

جواز سفر روسي

يذكر أن تسوركوف وصلت إلى بغداد "مطلع كانون الثاني/يناير 2022" بجواز سفر روسي، بحسب ما قال دبلوماسي غربي في العراق طالباً عدم ذكر اسمه.

وفي بغداد، ركّزت تسوركوف في بحثها على فصائل موالية لإيران وعلى التيار الصدري الذي يقوده الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، وفقا للعديد من الصحافيين الذين التقوها.

وتقول تسوركوف على موقعها الشخصي على الإنترنت، إنها تتحدّث الإنجليزية والعبرية والروسية والعربية. ويضيف موقعها على الإنترنت أنها زميلة في معهد نيولاينز للاستراتيجية والسياسة، وزميلة بحث في منتدى التفكير الإقليمي، وهو مؤسسة فكرية إسرائيلية-فلسطينية مقرها القدس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.