العراق

مقتل 3 عناصر من "العمال الكردستاني" في ضربة تركية في العراق

تأتي الضربة التي نفذتها طائرة مسيرة في كردستان بينما يقوم وزير الخارجية التركي بزيارة للإقليم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قتل ثلاثة عناصر من حزب العمال الكردستاني اليوم الخميس، في العراق بضربة نفذتها طائرة مسيرة تركية في كردستان بشمال العراق، فيما يقوم وزير الخارجية التركي حقان فيدان بزيارة للإقليم.

وأفاد جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان في بيان: "استهدفت طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي سيارة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني، ما أدى إلى مقتل مسؤول كبير واثنين من مقاتلي" الحزب في منطقة سيدكان بمحافظة أربيل بالقرب من الحدود الإيرانية.

ويلتقي فيدان الخميس في أربيل رئيس المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي ورئيس وزرائها.

وفي اليوم الأول من زيارته الثلاثاء في بغداد، حض فيدان الحكومة العراقية على اعتبار الحزب "منظمة إرهابية" على غرار أنقرة وحلفائها الغربيين.

ويشنّ حزب العمال الكردستاني تمرّداً في تركيا منذ العام 1984 أودى بحياة عشرات الآلاف.

وتشنّ أنقرة التي تقيم منذ 25 عاماً قواعد عسكرية في شمال العراق، عمليات عسكرية ضدّ متمردي الحزب المتمركز في مخيمات تدريب وقواعد خلفية في شمال العراق.

وكثفت أنقرة منذ مطلع أغسطس/آب ضرباتها على المتمردين الأكراد في المنطقة.

وتُتهم بغداد وأربيل بالتغاضي عن ذلك حفاظاً على التحالف الاستراتيجي الذي يربطهما مع أنقرة، أحد الشركاء التجاريين الرئيسيين للبلاد.

لكن تصدر إثر كل حادثة دامية بيانات إدانة لانتهاك السيادة العراقية وتداعيات ذلك على المدنيين.

ومن المقرر أن يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العراق خلال الأسابيع المقبلة من غير أن يتم الإعلان حتى الآن عن موعد محدد، وفق ما أفادت الحكومة العراقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة