دمار هائل.. فيديوهات توثق الرد الأميركي على مقار إيرانية بالعراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لم يتأخر الرد الأميركي على إصابة جنود، إثر هجوم طائرة مسيرة على قاعدة للتحالف الدولي في أربيل شمال العراق فجر الثلاثاء.

فيديوهات تظهر دماراً هائلاً

فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث"، نقلا عن مصادر أمنية، بمقتل شخص وإصابة 6 من الفصائل و10 من قوات الأمن العراقي جراء القصف الأميركي على مواقع في العراق، تستخدمها جماعات موالية لإيران.

وأضاف أن القصف الأميركي طال مقار تابعة لهم في محافظات بابل وواسط، مشدداً على أن إصابة القوات الأمنية طفيفة، واستهدفوا جراء القصف داخل مقرهم الأمني القريب من معسكر الفصائل في محافظة بابل.

كما أظهرت مقاطع فيديو حجم الدمائر الهائل الذي حلّ بالمناطق التي طالها القصف.

أتى هذا بعدما أعلن البنتاغون أن القوات الأميركية قصفت، أمس الاثنين، مواقع في العراق تستخدمها فصائل موالية لإيران.

وقال في بيان، اليوم الثلاثاء، إن الضربات أتت ردا على سلسلة هجمات ضد موظفين أميركيين في العراق وسوريا من قبل ميليشيات تدعمها طهران.

كما أشار إلى أن الهجوم الذي شنه مسلحون مدعومون إيرانياً أمس على قاعدة أربيل الجوية أسفر عن إصابة 3 جنود، أحدهم في حالة حرجة.

وأكد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أن هدف تلك الضربات تعطيل قدرات تلك الميليشيات المتحالفة مع إيران.

كذلك شدد على أن بلاده لا تسعى إلى تصعيد الصراع في المنطقة، إنما لن تتردد في اتخاذ التدابير اللازمة لحماية مصالحها.

أكثر من 100 هجوم

يشار إلى أنه منذ تفجر الحرب في غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في السابع من أكتوبر الماضي، تعرضت القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي في العراق وسوريا لعشرات الهجمات في انعكاس للتوتر الإقليمي الذي عززته تلك الحرب.

وأحصت واشنطن حتى الآن 103 هجمات ضدّ قواتها في العراق وسوريا منذ 17 أكتوبر، أي بعد عشرة أيام من اندلاع الحرب في غزة، وفق حصيلة أفاد بها مسؤول عسكري أميركي.

كما تعرّضت السفارة الأميركية في بغداد في 8 ديسمبر لهجوم بعدّة صواريخ لم يسفر عن ضحايا، لكنه كان الأول الذي يطال السفارة منذ بدأت الهجمات، ولم تتبن أي جهة هذا الهجوم.

بينما أعلنت الحكومة العراقية توقيف عدد من الضالعين، موضحة أن عدداً منهم "على صلة ببعض الأجهزة الأمنية"، أما معظم الهجمات الباقية فتبنتها "المقاومة الإسلامية في العراق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.