تاركاً رسالة جنبه.. ضابط عراقي يتجرع سماً وينتحر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

في حادثة غريبة، أقدم ضابط عراقي على الانتحار في وسط بغداد، تاركاً وصية شرح فيها ما حدث.

كتب وصيته وأنهى حياته

فقد اتضح أن ضابطا برتبة عقيد بمديرية أمن الأفراد بوزارة الداخلية أنهى حياته شرقي العاصمة، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وأفادت المصادر بأن القوات الأمنية عثرت على جثة الضابط في شارع الفلاح بقطاع 18 ضمن مدينة الصدر شرقي بغداد، موضحة أنه يسكن في قطاع 36.

كما أضافت أن الضابط انتحر بعد تناوله مواد سامة عثر عليها بالقرب منه، وترك أيضاً بجانبه ورقة كتب فيها وصيته وسبب إقدامه على هذا الفعل.

وبينت الوصية أن الضابط قتل نفسه بعدما علم أن شخصا قام بأخذ أموال من مواطنين مقابل إصدار هويات حيازة سلاح وتعيينات لهم باسمه دون علمه، مما أدى لتوريطه بقضايا مالية دفعته لإنهاء حياته.

فيما لم تقدم الجهات الأمنية الرسمية أي معلومات جديدة حول الحادث بانتظار انتهاء التحقيقات على ما يبدو.

مطالبات بمعاقبة الجناة

يذكر أن الحادثة الصعبة كانت شغلت الأوساط العراقية خلال الساعات الماضية.

فيما طالب كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة القبض على من تحدث عنهم الضابط الراحل، والتحقيق معهم، وبيان صحة ما جاء في وصيته.

وفي حال تورطهم فعلاً، طالبت التعليقات بإنزال أقسى العقوبات عليهم ليكونوا عبرة لغيرهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.