العراق يندد بالضربات الإيرانية ويهدد بشكوى إلى مجلس الأمن

أعلنت بغداد أن "العدوان الإيراني على أربيل الذي أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين في مناطق سكنية"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

نددت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الثلاثاء، بـ"عدوان على سيادة العراق" بعد الضربات الإيرانية على كردستان، وأكدت أن الحكومة العراقية ستتخذ كافة الإجراءات القانونية بما في ذلك تقديم شكوى لمجلس الأمن.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان إن بغداد دانت، اليوم الثلاثاء، "العدوان" الإيراني على أربيل الذي أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين في مناطق سكنية، وذلك بعدما قال الحرس الثوري الإيراني إنه هاجم "مقر تجسس" إسرائيليا في إقليم كردستان العراق.

وجاء في البيان أن الحكومة العراقية ستتخذ كافة الإجراءات القانونية ضد هذا السلوك الذي تعتبره انتهاكا لسيادة العراق وأمن شعبه، بما يشمل تقديم شكوى إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية في وقت متأخر، الاثنين، أن الحرس الثوري الإيراني أعلن أنه هاجم "مقر تجسس" لإسرائيل في إقليم كردستان العراقي، فضلا عن استهداف تنظيم داعش المتشدد في سوريا.

وتأتي الهجمات الصاروخية وسط مخاوف من تصاعد الصراع الذي امتد لمناطق في الشرق الأوسط منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في غزة في السابع من أكتوبر ، وذلك في ظل دخول حلفاء لإيران في لبنان وسوريا والعراق واليمن في الصراع.

وفي سياق ردود الأفعال حول القصف الإيرني، دانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) الهجوم الإيراني على مواقع في أربيل عاصمة إقليم كردستان، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين .

وأكدت البعثة أن الهجمات تنتهك سيادة العراق وسلامة أراضيه من قبل أي جانب، مشددة على ضرورة إيقافها.

وقالت في بيان على منصة إكس: "يجب معالجة الشواغل الأمنية من خلال الحوار وليس الهجمات".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.