تعليق غريب.. قناة موالية لفصائل عراقية مسلحة توقف عملها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد يومين من إعلان كتائب حزب الله العراقية تعليق عملياتها ضد القوات الأميركية في العراق وسوريا، خرجت قناة موالية لإيران بتعليق غريب.

فقد أعلنت قناة "صابرين" المعروفة بقربها من الفصائل المسلحة في العراق، والتي تعد منفذا إلكترونيا لها، في تعليق على تيليغرام اليوم الخميس، وقف عملها حتى إشعار آخر.

مادة اعلانية

بلا أسباب واضحة

وفيما لم تعرف بعد أسباب هذا التوقف بعد، إلا أن التعليق أثار موجة سخرية وانتقادات بين العديد من العراقيين على مواقع التواصل.

فقد سخر عدد من المغردين على منصة إكس من هذا القرار الغريب، معتبرين أنه أتى بعدما لوحت أميركا بتوجيه ضربات قوية للميليشيات المسلحة المدعومة من طهران، إثر الهجوم الذي طال الأسبوع الماضي البرج 22 في الأردن وأدى إلى مقتل 3 جنود أميركيين.

كما اعتبر آخرون أنه ما إن ظهرت صورة "مزيفة" للرئيس الأميركي جو بايدن باللباس العسكري تحضيراً لضرب المتورطين، حتى سارعت تلك القناة إلى التراجع!

بينما علقت إحدى المغردات قائلة: "هروب جماعي لمحور "المقاومة"، في إشارة إلى الفصائل العراقية التي انضوت قبل أشهر تحت مسمى ما بات يعرف بـ "المقاومة الإسلامية في العراق".

جاءت تلك الخطوة بعد يومين من تجميد كتائب حزب الله هجماتها ضد القواعد الأميركية في كل من العراق وسوريا.

كما أتت وسط أنباء عن قلق في إيران من تلك الهجمات التي قد تجرها إلى حرب مباشرة مع الولايات المتحدة أو حتى إسرائيل، لاسيما في جو متوتر إقليميا أصلا جراء الحرب التي تفجرت في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر الماضي، وامتدت شرارتها إلى جبهات أخرى، من لبنان إلى سوريا فالعراق، وصولاً إلى اليمن، حيث شن الحوثيون عشرات الهجمات على سفن الشحن في البحر الأحمر، تحت ذريعة مؤازرة الفلسطينيين في القطاع المحاصر من قبل إسرائيل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.