خاص

رئيس إقليم كردستان العراق يكشف لـ"الحدث" كيف تحدى قاسم سليماني بمكتبه في أربيل

وكان ردي عليه.. "لماذا يا جنرال لا يذهب رفاقك الآن وأنت تجلس معي إلى هذا المركز المزعوم وكشفه"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

كشف رئيس إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني كيف تحدى قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني السابق الذي زاره بمكتبه في أربيل.

قال رئيس إقليم كردستان العراق في مقابلة خاصة لـ "الحدث" :قام قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني السابق بزيارة لي في مكتبي بأربيل مع مجموعة من عناصر الاستخبارات الإيرانية لإبلاغنا بوجود مركز تنصت إسرائيلي على إيران في أرضينا وكان ردي عليه.. "لماذا يا جنرال لايذهب رفاقك الآن وأنت تجلس معي إلى هذا المركز المزعوم وكشفه".

وحول العلاقة مع إيران أكد بيجرفان بارزاني أنها جارتنا بحكم الجغرافيا التي لا يمكن تغييرها ولقد كنا نعتقد أن علاقاتها مع الإقليم جيدة والأرقام الاقتصادية للتبادل التجاري بيننا كبيرة ولكن الضربة الأخيرة ضد منزل مدني والتي راح ضحيتها 3 أبرياء بينهما طفل بحجة أنه مقر للموساد الإسرائيلي يعد أكبر انتهاك للسيادة العراقية.

وأضاف: لقد كان على إيران إذا كان لديها معلومات حول هذا المنزل بأنه مقر للموساد أن تتصرف بشكل مختلف وترسل الوثائق للحكومة المركزية في بغداد وفتح تحقيق مشترك.. أجزم بأن هذا المنزل لم يكن له أي صلة بالموساد ولا يوجد أي مقر للاستخبارات الإسرائيلية لدينا في الإقليم.

وأضاف بيجرفان بارزاني: لقد جرى في السابق التسويق لمقولة أن إقليم كردستان هو إسرائيل فلماذا نحن "إسرائيل" لماذا لا نكون "فلسطين" التي تشبهنا في عدم حصولنا على حقوقنا.

وقال رئيس إقليم كردستان العراق إن الميلشيات المسلحة "الموالية لإيران" في العراق أخطر من تنظيم داعش الإرهابي الذي كان يحتل ثلث العراق وكنا نعرف جبهات قتاله بوضوح ولكن تلك المليشيات هي عدو من داخل البيت العراقي ولا نعرف أين ومتى تأتينا الضربة منها.

وأضاف إن ممارسات الفصائل المسلحة الموالية لإيران تجعل العراق بلا قيمة أمام المجتمع الدولي وتلك الفصائل المسلحة تتصدر قائمة من ينتهكون السيادة العراقية ويجب وضع حد لتصرفاتها.

مصير التحالف

وحول مصير القوات الأميركية التي تقود التحالف الدولي في العراق قال رئيس إقليم كردستان العراق إن الإقليم سيقرر مصير التحالف ضمن إطار العراق وليس بمفرده، معترفا باستمرار تهديد تنظيم داعش ليس في العراق فحسب ولكن يمتد تهديده لاستقرار سوريا أيضا.

وأضاف رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني لـ "الحدث": من الطبيعي التفاوض مجددًا لتحديد شكل العلاقة المستقبلية بين بغداد وواشنطن بشأن وجود قوات التحالف الدولي في العراق.

وقال رئيس إقليم كردستان نرفض قطعيا أن يستخدم حزب العمال الكردستاني أراضينا ضد تركيا وأن يكون مصدر تهديد لجيراننا وصداع كبير لنا ولبغداد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.