حصري

حصري زوجة البغدادي تكشف للعربية قصة اللاب توب والغرفة السرية التي لم يدخلها أحد

قالت زوجة البغدادي إنه لم يكن ليسمح لأي أحد من أفراد العائلة بدخول هذه الغرفة حتى أنا، وعادة ما كان يحمل كتاباً ولاب توب ويقضي الكثير من الوقت بمفرده دون السماح لأحد بترتيب أوراقه أو الاطلاع عليها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت زوجة زعيم داعش الأولى أسماء محمد في حوارها الحصري مع "العربية"- الجزء الثاني، تفاصيل قصة غرفة البغدادي السرية التي لم يدخلها أحد.

وقالت زوجة البغدادي إنه لم يكن ليسمح لأي أحد من أفراد العائلة بدخول هذه الغرفة حتى أنا، وعادة ما كان يحمل كتابا ولاب توب ويقضي الكثير من الوقت بمفرده دون السماح لأحد بترتيب أوراقه أو الاطلاع عليها.

وأطلت أسماء محمد، زوجة زعيم تنظيم داعش السابق أبو بكر البغدادي، في لقاء حصري وخاص على قناتي "العربية" و"الحدث"، اليوم الجمعة، في جزء ثان من سلسلة لقاءات أجرتها "العربية" و"الحدث" مع زوجتي البغدادي وابنته.

وخلال الجزء الثاني، تطرقت أرملة أشهر إرهابيي العالم إلى مواضيع عدة.

فقد جمعت "العربية" و"الحدث" العديد من الأسئلة الملحة وطرحتها على أسماء محمد ليخرج حوار يتضمن معلومات جديدة وإجابات غير متوقعة وربما صادمة عن زعيم التنظيم الذي أرهب العالم لسنوات طويلة.

وكانت وسائل إعلام عربية وعالمية تحدثت عن المقابلة التي انفردت بها قناتا "العربية" و"الحدث" مع زوجتي زعيم داعش أبوبكر البغدادي وابنته، والأسرار التي كُشفت عن زعيم أكبر تنظيم إرهابي في التاريخ الحديث.

تعنيف السبايا وبيعهن في سوق الرقة والنخاسة

وردت أسماء على اتهامات الأيزيدية سيبان خليل والتي صرحت بأن زوجة البغدادي كانت تعنّف السبايا وتتاجر بهن وتأتي بهن أيضا إلى زوجها.

أسماء أشارت إلى أن تصريحات الأيزيدية سيبان "كاذبة"، وأنها كانت تعاملها بشكل جيد كأنها من أفراد العائلة ودافعت عن نفسها قائلة: "أنا مثقفة ولم أعنف السبايا كما قالت سيبان خليل".

كما تحدثت زوجة البغدادي الأولى في مقابلتها عن حياة البغدادي اليومية بعد إلقاء خطابه الشهير في نينوى، وبحسب قولها فإن أبو بكر البغدادي "كان منفتحا ولم يكن متشددا، وكان يقرأ الكتب ويحمل حاسوبا معه، وقد أصدر قراراً بمنع الهاتف في منزله وأخذ هاتفها المحمول منها منذ عام 2008". وأضافت أن أبو بكر البغدادي كان يعطيها 100 دولار أميركي شهريا لقضاء حاجات المنزل.

وردا على اتهامها ببيع السبايا الصغار، أشارت أسماء محمد إلى أن "سوق الرقة والنخاسة وصمة عار في تاريخ تنظيم داعش"، كما نفت بيعها للسبايا الصغار في السوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.