مقتل 4 في هجوم بمسيّرة على حقل غاز بكردستان العراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أفاد متحدث باسم حكومة إقليم كردستان العراق أن أربعة يمنيين قتلوا في هجوم "إرهابي" بطائرة مسيرة على حقل غاز خورمور.

وقالت حكومة الإقليم في بيان إن الحقل تعرض "لأضرار بالغة".

كما أضاف البيان أن "الهجوم سيؤثر على حقل خورمور بنقص الطاقة الكهربائية"، مطالبا الحكومة العراقية "بالعثور على مرتكبي العمل الإرهابي وتقديمهم للعدالة".

لجنة تحقيق

من جانبها ذكرت خلية الإعلام الأمني في العراق أن قيادة العمليات المشتركة شكلت لجنة تحقيق لمعرفة ملابسات "الهجوم التخريبي الذي تم تنفيذه بواسطة طائرة مسيرة واستهدف حقل خورمور".

وأضافت في بيان "في الوقت الذي ندين فيه هذا الاعتداء الآثم على ثروة العراق الاقتصادية، نؤكد أن المعتدين سينالون جزاءهم العادل على هذه الاعتداءات التي تحاول الإضرار بالاقتصاد الوطني والتأثير على عجلة التقدم والتنمية التي يشهدها العراق".

توقف إمدادات محطات الكهرباء

وكانت شبكة رووداو الإعلامية الكردية قد ذكرت في وقت سابق أن وزارة الكهرباء بإقليم كردستان أعلنت أن الهجوم على الحقل تسبب في توقف إمدادات محطات الكهرباء وفقدان نحو 2500 ميغاوات من الإنتاج.

يذكر أن الحقل يقع في قرية خورمور التابعة لقضاء جمجمال في محافظة السليمانية بكردستان العراق.

وحقل خورمور من أكبر حقول الغاز في العراق، ويقع في محافظة السليمانية بشمال العراق.

وسبق أن تعرض الحقل لهجمات، ومنها في أواخر يناير كانون الثاني الماضي، حيث أصدرت وزارة الكهرباء في حكومة إقليم كردستان، بيانا أكدت فيه توقف عمليات الإنتاج بسبب الهجوم وهو ما نجم عنه نقص كبير في معدل إنتاج الطاقة الكهربائية يصل لأكثر من 2800 ميغاوات.

وتأسس مشروع الغاز في عام 2007، عندما وقعت شركة دانة غاز ونفط الهلال عقداً مع حكومة إقليم كردستان، للحصول على حقوق استكشاف وتطوير وإنتاج وتسويق وبيع المنتجات النفطية في منطقتي خورمور وجمجمال، بحسب رووداو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.