.
.
.
.

رئيس الخطوط الماليزية: لن أستقيل الآن

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الماليزية أحمد جوهري يحيى، اليوم الثلاثاء إنه سيتخذ في وقت لاحق قرارا بشأن الاستقالة من منصبه، وجاء رد أحمد على سؤال في مؤتمر صحافي عما إذا كان سيستقيل في أعقاب اختفاء طائرة الركاب التابعة للشركة في الرحلة "إم اتش370" والتي كانت تقل 239 شخصا في الثامن من مارس/آذار.

وكان رئيس الوزراء الماليزي محمد نجيب تون عبد الرزاق قد كشف عن معلومات جديدة تفيد بأن الطائرة قد تكون تحطّمت جنوب المحيط الهندي.

ورجّح الرئيس محمد نجيب هذه المعلومة طبقاً لتحليل المعلومات وصور الأقمار الصناعية التي درستها السلطات الماليزية.

وأكد رئيس الوزراء الماليزي مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة المنكوبة، مبينا أن هناك جهودا دولية لانتشال ما تبقى من حطام للطائرة وصندوقها الأسود وجثث الضحايا.

وانتهت مأساة الطائرة الماليزية المفقودة، وفقدت 239 عائلة الأمل بعودة أبنائها الذين كانوا على متن الطائرة، وذلك عندما تلقوا رسالة نصية قصيرة على هواتفهم النقالة تبلغهم بأن الطائرة تحطمت في المحيط الهندي، وأن لا ناجين ممن كانوا على متنها.