.
.
.
.

الاحتجاجات تخيم على احتفالات "الأضحى" في السودان

غلاء بالأسواق وارتفاع كبير في أسعار الأضاحي وسط إحجام عن الشراء

نشر في: آخر تحديث:

قبل ساعات من عيد الأضحى المبارك، أكد قادة سياسيون في السودان أن الأحداث المؤسفة الأخيرة التي شدتها البلاد على خلفية رفع الحكومة الدعم عن المحروقات ألقت بظلالها السلبية على استقبال المواطنين للعيد.

وفيما أكد قياديون بالحزب الحاكم أن الغلاء في الأسواق قلل من مظاهر الاحتفال بالعيد، وصف زعيم حزب الأمة المعارض الأحوال الحالية في السودان بـ "عام الرمادة".

وقال القيادي البارز بحزب المؤتمر الوطني الحاكم، الدكتور قطبي المهدي، لـ "العربية.نت" إن ارتفاع أسعار تذاكر السفر والوقود إضافة إلى تفاقم أسعار خراف الأضاحي وغلاء الأسواق كل هذا قلل من مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى.

وانتقد حزب الأمة القومي المعارض أسلوب تعامل بعض أحزاب المعارضة مع ما وصفها بالتلقائية التي خرج بها الشعب رفضاً لسياسة الحكومة رفع الدعم عن المحروقات، وعزا ذلك لغياب التنسيق وعدم اتفاق الأحزاب على خطة تمكنها من مواجهة الأزمات في المستقبل.

إلى ذلك كشفت جولة قام بها مراسل "العربية.نت" في عدد من أسواق خراف الأضاحي بالخرطوم عن ركود كبير. وقال التاجر محمد صالح "إن سعر الخروف يتراوح بين 1000 إلى 2000 جنيه سوداني" وعزا إحجام المواطنين عن الشراء إلى غلاء الأسعار.

وأعرب سودانيون عن حزنهم العميق للأرواح التي زهقت أثناء التظاهرات الأخيرة، مؤكدين أن كثيرا من البيوت السودانية تستقبل هذا العيد بحزن كبير نتيجة مقتل أو جرح أقرباء لهم أثناء الاضطرابات.

وإلى ذلك، أعلنت الشرطة في السودان اتخاذ كافة الإجراءات التأمينية خلال عطلة العيد، وانتشار شرطة العمليات وشرطة الأقسام لمواجهة أي انتهاكات، والتعامل معها بالحسم اللازم وفق القانون.