.
.
.
.

انفجارات وإطلاق نار قرب القصر الرئاسي في جوبا

بدء المفاوضات بين طرفي النزاع في جنوب السودان بالعاصمة الإثيوبية

نشر في: آخر تحديث:

شهدت عاصمة جنوب السودان، جوبا، السبت، دوي انفجارات وتبادلا كثيفا لإطلاق النار في الحي الذي يقع فيه القصر الرئاسي وأبرز الإدارات الحكومية.

وسبق الانفجارات، قصف مدفعي ورشقات غزيرة من الأسلحة الرشاشة في الحي الذي يقع فيه القصر الرئاسي ومقر البرلمان وغالبية الوزارات.

وفي وقت سابق السبت، بدأ طرفا النزاع في جنوب السودان، السبت، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا مفاوضات حول وقف لإطلاق النار يرمي إلى وضع حد لقرابة ثلاثة أسابيع من النزاع، كما أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية.

وقالت الوزارة في بيان إن "ممثلين عن الحكومة والمعارضة في جنوب السودان بدأوا مباحثات سلام رسمية".
ونفى رياك مشار، نائب رئيس جنوب السودان السابق، في اتصال سابق مع "العربية" أن يكون قد دبر لانقلاب عسكري ضد الرئيس سلفا كير، واتهمه بمحاولة التخلص من خصومه السياسيين.

وسيطر متمردون، الثلاثاء، على عاصمة ولاية جونقلي الواقعة على مسافة 200 كيلومتر فقط شمال عاصمة جنوب السودان، وانتقلت السيطرة على المدينة ثلاث مرات من فريق إلى آخر منذ بدء المعارك في منتصف ديسمبر.

وبدوره، أعلن جيش الجنوب تقدمه باتجاه مدينة بور عاصمة ولاية جونقلي لاستعادتها من قبضة مشار.
وسقط مئات القتلى في فظائع ارتكبت خلال النزاع العرقي الناشب في دولة جنوب السودان.