.
.
.
.

السودان.. وفاة شرطي جراء رشقه بالحجارة من قبل محتجين

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الشرطة السودانية مساء الجمعة مقتل أحد أفرادها عبر كمين نُصب لمركبة كان بها "مجموعة من الشرطيين العُزل".

وقال المتحدث باسم الشرطة السودانية هاشم عبد الرحيم، في مؤتمر صحفي، إن إحدى مركبات الشرطة، وأثناء مرورها الخميس في منطقة الامتداد بالعاصمة الخرطوم، وجدت الشارع مُغلق بالمتاريس والحجارة وتفاجأت بانهيال "سيول من الحجارة" عليها رمتها مجموعة كانت مختبئة قرب الشارع.

وكشف المتحدث عن إصابات وسط أفراد الشرطة كانت إحداها خطيرة أدت إلى الوفاة.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي في السودان شككت الجمعة بمقتل أحد أفراد الشرطة لعدم قيام تظاهرات في منطقة الامتداد في الخرطوم، بينما اعتبرت الصحافة أن الشرطة لم تُقَدم شرحاً كافياً حول ملابسات الحادث.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة، أن مجموعة الشرطة التي تم استهدافها لم تكن تحمل أي نوع من السلاح أو أدوات لمكافحة الشغب، لأنها كانت قادمة من مركز تدريب إلى رئاسة شرطة المحلية.

وقال عبد الرحيم إنه تم إلقاء القبض على عدد من المشتبه بهم في قتل الشرطي الذي يدعى نجم الدين محمد علي، وإن البحث عن البقية ما زال متواصلاً.

يذكر أن السلطات المختصة فرّقت الخميس تظاهرات وسط العاصمة الخرطوم أطلقت خلالها الغاز المسيل للدموع، واعتقلت عشرات الأفراد.