.
.
.
.

وفد أميركي بالسودان.. وقوش يشرح أسباب "الطوارئ"

نشر في: آخر تحديث:

شرح مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبدالله "قوش"، لوفد الكونغرس الأميركي الزائر للبلاد، أسباب وقرارات الرئيس عمر البشير حول إعلان حالة الطوارئ.

وقال قوش بحسب بيان صحافي صدر عن البرلمان، السبت، إن الاحتجاجات التي شهدها السودان منذ 19 سبتمبر الماضي "حقٌ مشروع وفق القانون والدستور إلا أن أهدافها تغيرت وخرجت عن قانونيتها، على حد وصفه"، مؤكداً على دور الدولة في الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وقف الإجراءات.

واتهم جهاز الأمن السوداني خلال الاحتجاجات الأخيرة، باستخدام العنف المفرط في حق المتظاهرين، ما دعا عددا من المنظمات الحقوقية للمطالبة بمحاسبة المسؤولين.

وبحسب البيان، أكد الجانبان في الاجتماع الذي حضره نائب رئيس لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان متوكل محمود التيجاني، على مكافحة الإرهاب ونبذ العنف، كما تطرق إلى أهمية التعاون بين الحكومة السودانية والإدارة الأميركية في عدد من المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وتناول اللقاء أهمية العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، وكيفية تطويرها ودعمها بما يحقق مصالح الشعبين.

ولم يحمل البيان الصادر تعليقاً من وفد الكونغرس حول لقاءاته مع الجانب السوداني.

ويلتقي وفد الكونغرس أيضاً بممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، وقادة المعارضة بمنزل القائم بالأعمال الأميركي ستيفن كوتسيس، كما يلتقي رجال الأعمال السودانيين.

وسيعقد الوفد، الأحد، اجتماعاً بقيادة رئيس البرلمان إبراهيم أحمد ورئيس مجلس الوزراء محمد طاهر إيلا ووزير العدل محمد أحمد سالم ووزير الخارجية الديرديري محمد أحمد لبحث عدد من القضايا.