.
.
.
.

مفوض الاتحاد الإفريقي يؤكد على انتقال آمن في السودان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، الأحد، استعداد الاتحاد الإفريقي للعمل مع السودان خلال المرحلة الحالية، من أجل الوصول للتوافق المطلوب الذي يسمح بفترة انتقالية آمنة، وتشكيل حكومة مدنية تهيئ المناخ لانتخابات حرة ونزيهة.

وأشار فكي، خلال لقائه رئيس المجلس العسكري الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، بالقصر الرئاسي بالخرطوم، إلى وجود بعض الخلافات - لم يسمها - بين الشركاء تحتاج إلى مزيد من الجهد.

وأوضح أن زيارته للبلاد جاءت بطلب من مجلس السلم والأمن الإفريقى، والتقى خلالها باللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي، وعددا من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وذكر أن الغرض من الزيارة هو الاستماع لكل الأطراف بهدف الوصول لاتفاق بين الأطراف السياسية والمجتمعية مع مؤسسة القوات المسلحة، للوصول إلى فترة انتقالية تضمن السلام والاستقرار في السودان وتلبي تطلعات شعبه.

ونوّه إلى أنه سيقدم تقريرا لمجلس السلم والأمن الإفريقى حول نتائج الزيارة.

وأضاف أن "القارة الإفريقية تتفهم ما جرى في السودان، وسيتم التوصل إلى حل شامل من خلال التعاون بين مختلف الأطراف".