.
.
.
.

"الحرية والتغيير": المتاريس باقية حتى تحقيق المطالب

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان أن الإضراب مستمر والمتاريس باقية في الخرطوم ولن ترفع قبل تحقيق المطالب.

وقال أمجد فريد، القيادي من قوى الحرية والتغيير، في مؤتمر صحافي بالخرطوم، الجمعة، إن المجلس العسكري لم يعلن موقفه النهائي بعد من تشكيل المجلس السيادي في السودان.

وأوضح فريد أن الاعتصام مستمر حتى يشعر المتظاهرون أن مطالبهم تحققت.

وتطالب قوى التغيير بمجلس سيادي مدني بتمثيل عسكري محدود بنسبة من 7 إلى 3 أفراد، أما المجلس الانتقالي العسكري فيريد مجلسا عسكريا بتمثيل مدني محدود.

وشددت القوى على أن البيان الصادر من المجلس العسكري بدراسة الوثيقة الدستورية المقدمة من القوى يعد إشارة إيجابية.

وكان المجلس العسكري قد تعهد بالرد على الوثيقة في غضون 72 ساعة.

وأكدت قوى الحرية والتغيير على ضرورة حل القضايا المتعلقة بالحركات المسلحة في السودان.

ومنذ إقالة الرئيس السوداني عمر البشير في 11 أبريل/نيسان، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي، تواصل قوى الحرية والتغيير اعتصامها أمام مقر قيادة الجيش، مطالبة المجلس بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية.