المهدي: "الانتقالي" لعب دوراً مفصلياً باحتجاجات السودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة السوداني، الأربعاء، إن المجلس العسكري لعب دورا مفصليا في الثورة السودانية.

وطالب الصادق المهدي، المجلس الانتقالي بمحاسبة المسؤولين عن فض ساحة الاعتصام، لكنه انتقد طريقة فض ساحة الاعتصام.

ودعا قوى الاحتجاج لمناقشة استلام النظام الانتقالي البديل. كما دعا المهدي لديمقراطية توافقية وعلى الأحزاب الاستعداد لها بإصلاحات في داخلها.

واعتبر رئيس حزب الأمة أن نهج رئيس المجلس الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان خاطئ، موضحا أن المخرج سيكون بالتشاور مع القوى الثورية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد رئيس المجلس الانتقالي السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، في كلمة له من العاصمة الخرطوم بمناسبة عيد الفطر، أن التغيير الذي يمر به السودان يأتي في ظل ظروف صعبة.

وأضاف: "لا مناص إلا بالاحتكام لإرادة الشعب ورفض الأجندات الخارجية".

وتابع البرهان أنه تم توجيه القيادة العامة بالتحقيق في الأحداث المؤسفة في فض الاعتصام، بحسب تعبيره.

وأشار البرهان إلى أنه ستتم محاسبة من تثبت مسؤوليته عن أحداث فض الاعتصام.

ودعا البرهان إلى "طي الصفحة الماضية، وفتح صفحة جديدة للعبور نحو المستقبل".

وختم البرهان كلمته قائلا: "نفتح أيادينا للتفاوض مع كافة القوى".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.