.
.
.
.

الأمم المتحدة تسحب بعض موظفيها من السودان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت متحدثة باسم الأمم المتحدة، الأربعاء، أن المنظمة الدولية بصدد سحب بعض موظفيها بصورة مؤقتة من السودان، إثر التصعيد الذي حصل الاثنين في محيط مقر اعتصام القيادة العامة في الخرطوم، وأدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقالت المتحدثة إري كانكو: "نقوم مؤقتًا بنقل موظفي الأمم المتحدة غير الأساسيين بينما تستمر جميع عمليات الأمم المتحدة في السودان".

وشهد محيط مقر الاعتصام الاثنين إطلاق نار، أدى إلى سقوط عشرات القتلى. وأعلنت "لجنة أطباء السودان" المرتبطة بالمعارضة، الأربعاء، ارتفاع حصيلة القتلى في الأحداث التي شهدها ميدان الاعتصام إلى 100 قتيل. وكانت الحصيلة السابقة تشير لوقوع 35 قتيلاً .

وفي حين اتهمت قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري الانتقالي بفض الاعتصام بالقوة وإطلاق النار على المتظاهرين، أوضح المجلس حينها أنه لم يفض الاعتصام بالقوة، بل لاحق فارين من منطقة "كولومبيا" المجاورة لمكان الاعتصام، بعد أن دخلوا إلى مقره.

كما أعرب المجلس العسكري في بيان صدر فجر الثلاثاء، عن أسفه لسقوط ضحايا في أحداث ساحة الاعتصام، ودعا النيابة العامة للتحقيق في هذه الأحداث.