.
.
.
.

العفو الدولية تحذر من استمرار جرائم الحرب في دارفور

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة العفو الدولية أن قوات الأمن السودانية تواصل ارتكاب "جرائم حرب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة" في إقليم دارفور.

ويأتي هذا التحذير في الوقت الذي تهز فيه أزمة سياسية السودان، حيث استولى الجيش على السلطة بعد الإطاحة بالرئيس، عمر البشير، في أبريل/نيسان، بعد أشهر من الاحتجاجات في الشوارع ضد حكمه.

وأشارت منظمة العفو إلى أن الانتهاكات في دارفور على أيدي "قوات الدعم السريع" شبه العسكرية تشمل تدمير القرى، فضلاً عن "القتل غير القانوني والعنف الجنسي".

وحذرت من أنه إذا تم تفكيك بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وانسحاب قوات حفظ السلام من دارفور، فإن هذا "سيعرض على نحو متهور وبدون داعٍ عشرات الآلاف من الأرواح للخطر".

وستصوت الأمم المتحدة في نهاية الشهر على مستقبل البعثة الأممية في دارفور.