.
.
.
.

حميدتي: الانتقالي يسعى لإجراء انتخابات نزيهة بالسودان

نشر في: آخر تحديث:

قال الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي"، نائب رئيس المجلس الانتقالي في السودان، اليوم الأحد، إن المجلس العسكري يسعى لإجراء انتخابات نزيهة في السودان.

وأضاف حميدتي: "الشعب السوداني عانى من الفساد والضائقة المعيشية"، مشددا على أن مهمة الجيش السوداني هي الحفاظ على أمن البلاد، مشددا على أن فض اعتصام القيادة العامة "فخ والمقصود به قوات الدعم السريع".

وقال الفريق أول حميدتي: "هدفنا لم شمل الشعب ومحاربة الفتنة ودعاة الفوضى، مهمتنا الحفاظ على أمن البلاد، ولسنا مختلفين مع قوى الثورة".

وأكد حميدتي جاهزية المجلس الانتقالي لتشكيل حكومة تكنوقراط، وتسليم السلطة من الآن لحكومة تشمل جميع أطياف الشعب، قائلا: "نحن شركاء حقيقيون في الثورة، ولا نريد غير الانتخابات الحرة" .

وأضاف نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان: "أبوابنا مفتوحة لجميع الأحزاب السياسية، والوضع الآن مستقر تمامًا في البلاد".

محاسبة كل من ارتكب خيانة

وقال حميدتي: "ليس لأحد الأطراف أن ينفرد برأيه، وعلينا أن نتوافق جميعا على ما فيه مصلحة بلدنا".

وتعهد بعدم خذلان الشعب السوداني وأسر الشهداء، لكنه دعا باقي الأطراف في الوقت نفسه إلى تحمل مسؤوليتها.

كما نوه نائب رئيس المجلس الانتقالي بمحاسبة كل من ارتكب خيانة وتآمر على البلاد، قائلا: "نريد أن تظل الثورة حقيقية تهدف للتغيير الفعلي لا لخدمة المصالح الشخصية".

وشدد حميدتي على أن كل القوى شركاء في مسؤولية عدم انحراف مسار الثورة، موجهاً الشكر لجميع الدول التي ساندت بلاده في أزمتها الراهنة.