.
.
.
.

تجديد الهدنة بين الانتقالي وحركتي العدل وتحرير السودان

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا" أن نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو حميدتي، التقى في أنجمينا العاصمة التشادية وفدا من حركة تحرير السودان برئاسة منى أركو ميناوي وعضوية جابر محمد حسب الله، بجانب وفد من حركة العدل والمساواة جناح جبريل إبراهيم برئاسة طاهر فكي وعضوية أحمد تقد الذين استجابوا لدعوة الرئيس التشادي إدريس ديبي.

وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي شمس الدين كباشي، إن الطرفين دخلا في جولة من المباحثات قررا فيها إعلان تجديد وقف العدائيات لتهيئة الأجواء للتفاوض بغية الدخول في العملية السلمية، كما عبر الطرفان عن أهمية الإسراع في التفاوض في أسرع وقت.

فيما أشاد وفد الحركتين بقرار إطلاق سراح جميع أسرى الحركات المسلحة، وأمن الوفدان على أن هذا القرار سيفتح المجال للدخول في عملية سلمية تؤسس للثقة وبادرة حسن نية لانطلاق العملية السلمية.

ورحب وفد الحركتين بقرار المجلس العسكري الانتقالي بتشكيل لجنة عليا للاتصال بالحركات المسلحة، وأبدى وفد الحركتين استعداده للتواصل الفوري مع اللجنة لدفع عملية السلام وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

وأمن الطرفان على ضرورة شمولية الحل والدعوة لجميع الحركات المسلحة للانضمام للعملية السلمية بغرض وضع نهاية لمعاناة المواطن ووقف الحرب وتحقيق السلام.