.
.
.
.

قوى التغيير: نأمل التوقيع على الإعلان الدستوري خلال 48 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

أكد القيادي في "قوى الحرية والتغيير" في السودان، مدني عباس مدني، اليوم السبت، أنه تم الاتفاق مع المجلس العسكري الانتقالي على كل النقاط الواردة في الإعلان الدستوري.

وقال عباس مدني، في تصريح لقناتي "العربية" و"الحدث" إنه ستتم مراجعة صياغة الإعلان الدستوري وضبطها من قبل اللجان الفنية اليوم، مضيفاً: "نأمل أن يكون التوقيع بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري خلال 48 ساعة".

وأشار إلى اتفاق على تشكيل لجنة لوضع خارطة زمنية لتنفيذ الاتفاق المبرم مع المجلس العسكري الانتقالي، حيث سترفع لجنة فنية تصورا لتوقيت تشكيل المجلس السيادي ومجلس الوزراء المتفق عليهما.

في سياق آخر، أكد عباس مدني أنه سيتم الاتفاق على نقاط حول قضية السلام لإدراجها بالإعلان الدستوري.

وأعلن الوسيط الإفريقي بالسودان محمد حسن ولد لبات، مساء أمس الجمعة، أن المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير اتفقا اتفاقاً كاملاً حول الوثيقة الدستورية.

وأفاد مراسل قناتي "العربية" و"الحدث" بأنه سيتم تكوين لجنة مصغرة من الطرفين لإعداد الاتفاق للتوقيع، وأن الطرفين اتفقا على أن يكون التوقيع النهائي الأحد القادم.

وصرح لبات خلال مؤتمر صحافي في قاعة الصداقة في الخرطوم بثّه التلفزيون الرسمي: "أعلن للرأي العام السوداني والدولي والإفريقي أن الوفدين قد اتفقا اتفاقاً كاملاً على المشروع الدستوري"، وأشار إلى استمرار الاجتماعات لتنظيم مراسم التوقيع الرسمي على الاتفاق الذي طال انتظاره.