لقاء سوداني أميركي.. وواشنطن مستعدة لتطوير الشراكة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استقبل رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، بمكتبه في الخرطوم الاثنين، القائم بالأعمال الأميركي، استيفن كونتسيوس.

وشدد حمدوك، خلال اللقاء، حرص حكومته على تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة.

من جانبه، رحب كونتسيوس بتشكيل حكومة الفترة الانتقالية، ممتدحاً السلمية التي تميزت بها الثورة السودانية، وفق وكالة الأنباء السودانية "سونا".

كما أكد استعداد أميركا لتطوير الشراكة مع الحكومة الانتقالية.

وكانت وزيرة الخارجية السودانية، أسماء عبدالله، قد قالت في مقابلة مع "الحدث" الأحد، إن الخارجية ستسعى لإزالة اسم بلادها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

وصنفت الولايات المتحدة السودان كدولة راعية للإرهاب عام 1993، وتمسكت بهذا التصنيف طوال المدة التي بقيت من حكم الرئيس المعزول، عمر البشير.

وأدى وزراء الحكومة الانتقالية في السودان اليمين الدستورية، الأحد، أمام رئيس القضاء، بابكر عباس، ورئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس الحكومة، عبدالله حمدوك، بالقصر الجمهوري في الخرطوم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.