.
.
.
.

وثائقي "العربية" يكشف.. البشير استبدل 600 ألف موظف بعناصر إخوانية

نشر في: آخر تحديث:

يُظهر وثائقي "العربية" الخاص، الذي يُعرض على 3 أجزاء تحت عنوان "الأسرار الكبرى.. جماعة الإخوان"، تسجيلات حصرية للرئيس السوداني المعزول عمر البشير وهو يعترف في جلسة سرية بفصل أكثر من 600 ألف سوداني من وظائفهم واستبدالهم بعناصر إخوانية.

وفي تسجيلات حصرية تذاع على شاشة "العربية"، خطب البشير في أتباعه قائلاً: "شاهدوا ما حصل بمصر.. شالوهم في يوم واحد"، في إشارة إلى ثورة 30 يونيو التي أسقطت حكم الإخوان في مصر.

وكشفت الوثائق، التي سلطت "العربية" الضوء عليها ضمن الوثائقي، أن تنظيم الإخوان بقي سرا، ولكن من خلال قيادة سرية عرفت بـ"المجلس الأربعيني"، حيث تم استبعاد قادة في الجبهة الإسلامية القومية التي كانت تمثل الإخوان قبل الانقلاب، وممن تم استبعادهم الراحل "محمد طه محمد أحمد" بحجة أن التنظيم قد تم حله من قبل الحكم العسكري، وكذلك آخرون أبدوا معارضة للانقلاب.

أكثر من 600 ألف موظف تم فصلهم من وظائفهم في تلك الفترة، واستبدالهم بعناصر من الإخوان، الموالين للانقلاب والتنظيم.

وفي المقطع الذي تعرضه "العربية" ضمن الوثائقي، ويعود لعام 2013، ظهر البشير وهو يقول: "الإخوان يتواجدون الآن في كل مفاصل الدولة.. كل مفاصل الدولة يمسك بها الإخوان.. ليس نحن فقط في القيادة.. كل المفاصل يسيطر عليها الإخوان.. والناس الذين عابوا علينا أننا أتينا بالإخوان الآن شاهدوا ما حصل بمصر لأن مفاصل الدولة كلها (هناك) ضد الإخوان.. أزالوهم في يوم واحد".

الجزء الثالث من وثائقي "العربية" الحصري "الأسرار_الكبرى .. جماعة الإخوان" يذاع غدا الجمعة الساعة 8:30 مساء بتوقيت غرينتش (11:30 مساء بتوقيت السعودية).

ويمكن مشاهدة الحلقة الكاملة من خلال هذا الرابط.