البرهان وحمدوك يؤكدان استمرار شراكة الجيش وقوى التغيير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اجتمع رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مساء الخميس بالقصر الجمهوري مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

وحضر اللقاء أيضاً النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو، وعضوا المجلس صديق تاور وعائشة موسى السعيد.

مادة اعلانية

وتناول اللقاء بين المسؤولين "القضايا السياسية الراهنة وتعزيز العمل المشترك من أجل تحقيق المصالح العليا للبلاد، عبر تنفيذ ما تم التوافق عليه من متطلبات الفترة الانتقالية وإنزال شعارات الثورة على أرض الواقع"، حسب ما جاء على الوكالة السودانية للأنباء.

وأكد البرهان وحمدوك على "استمرار الشراكة الوطنية بين مؤسسات البلاد العسكرية وقوى الحرية والتغيير على أساس خدمة مصالح الشعب السوداني".

وجدد الطرفان تأكيدهما على أن التعاون بينهما "سيتعمق أكثر ويترسخ خلال الأيام المقبلة حتى تعبر البلاد من أزماتها ويؤسس لنظام ديمقراطي ينعم فيه السودان بالاستقرار والنمو".

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده البرهان وحمدوك في القصر الجمهوري بحضور عدد من الشخصيات السياسية التي حرصت على إنهاء الأزمة بينهما على خلفية لقاء البرهان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغاندا.

كما استقبل حمدوك الخميس بمكتبه بمجلس الوزراء دقلو وتاور ومحمد. وبحث اللقاء تطورات الموقف السياسي بالبلاد. وشدد اللقاء على "أهمية العمل المشترك لتحقيق أهداف الثورة وإنجاز متطلبات الفترة الانتقالية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.