.
.
.
.

فيضانات السودان.. والي الخرطوم يعلن الاستنفار الكامل

نشر في: آخر تحديث:

بعدما شهدت العديد من مناطق السودان فيضانات عارمة إثر ارتفاع منسوب نهر النيل في العاصمة الخرطوم، أعلن والي العاصمة حالة الاستنفار القصوى لمواجهة ما يجري.

وزادت الأوضاع سوءاً خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية حيث زادت الخسائر المادية والبشرية لموجة الفيضانات الحالية التي بدأت في نهاية يوليو/تموز الماضي.

كما بلغ عدد الضحايا 88 قتيلا، وذلك ووفقا لإحصاءات صادرة عن المجلس القومي للدفاع المدني، ودمر نحو 19 ألف منزل دمارا كاملا، كما غمرت المياه قرى في مناطق في شرق الخرطوم.

بدوره، أكد رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك عبر تويتر الأحد، أن "مناسيب النيل وروافده هذا العام وبحسب وزارة الري والموارد المائية غير مسبوقة منذ 1912." وتابع لافتاً إلى أن فيضان هذا العام أدى لخسائر مفجعة وموجعة في الأرواح والممتلكات.

إثيوبيا وملء السد!

وجاء الفيضان رغم بدء إثيوبيا في ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق في يوليو.

فيضانات في السودان
فيضانات في السودان

وعادة ما يشهد السودان الفيضان في الصيف، لكن هذا العام تسببت مستويات المياه غير المسبوقة في إغراق مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية، بينما يخشى السكان في أنحاء الخرطوم على منازلهم بسبب المياه الآخذة في الارتفاع.