.
.
.
.

مستشار حمدوك: هدفنا حماية المواطنين غرب دارفور

فايز الشيخ سليك: الصراعات القبلية قديمة ومتوارثة وهي السبب في القتال

نشر في: آخر تحديث:

أكد فايز الشيخ سليك، المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، أن الحكومة وجهت بالتحقيق في أحداث غرب دارفور.

وقال سليك لـ"العربية"، الأحد، إن "هدفنا حماية المواطنين غرب دارفور"، لافتاً: "نأمل أن يتوقف القتال غرب دارفور بعد تعزيزاتنا الأمنية".

كما أضاف: "نحن بحاجة ماسة إلى المصالحات القبلية"، مشدداً على أن "الصراعات القبلية قديمة ومتوارثة وهي السبب في القتال".

لجنة عليا للتقصي والتحقيق

يشار إلى أنه في وقت سابق الأحد، أعلن مجلس السيادة الانتقالي، أن مجلس الأمن والدفاع قرر إرسال تعزيزات أمنية إلى غرب دارفور لتأمين المواطنين وحماية المرافق الحيوية.

وأكد تشكيل لجنة عليا للتقصي والتحقيق في الأحداث وتحديد جذور المشكلة ورفع التوصيات بشأنها، والبدء الفوري في إكمال انتشار القوات المشتركة لحماية المدنيين، وتنفيذ عمليات مشتركة عاجلة لنزع السلاح غير المقنن.

كما أضاف أنه سيتم إنفاذ العدالة على الخارجين عن القانون ومحاسبة المتسببين في الأحداث.

إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، أن "التعزيزات الأمنية إلى غرب دارفور هدفها حماية المواطنين وتأمين المنشآت".

يأتي ذلك في وقت أوردت وسائل إعلام سودانية معلومات بقيام ميليشيات بقتل 9 أشخاص وإحراق خيم نازحين غرب دارفور.

83 قتيلاً

يذكر أن اشتباكات قبلية بمدينة الجنينة في إقليم دارفور غرب السودان، أسفرت عن مقتل 83 شخصاً على الأقل وإصابة 160 آخرين، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، الأحد، نقلاً عن بيان لنقابة الأطباء في المنطقة.

وقالت الوكالة السودانية، إن أعمال العنف اندلعت "إثر مشاجرة بين شخصين خلفت عدداً من القتلى وجرح آخرين وحرقاً لبعض المنازل المبنية بالمواد المحلية".