.
.
.
.

البعثة الأممية للسودان: صوت الشباب أساسي بمستقبل البلاد

تقدم كبير في السودان ولكن.. "التحديات المتبقية هائلة"

نشر في: آخر تحديث:

شددت البعثة الأممية إلى السودان على أهمية الاستماع إلى أصوات الشباب من أجل التأسيس لمستقبل البلاد، وإرساء السلام والسلطة الانتقالية. وقال رئيس البعثة فولكر بيرتس خلال إحاطة إعلامية اليوم الأربعاء "ينبغي استشارة الشباب السوداني في مستقبل بلادهم"

كما أكد أن المجتمع الدولي ملتزم بنجاح المرحلة الانتقالية في السودان. ولفت إلى وجوب أن يشعر المواطن في البلاد بالتغيير الحاصل.

إلى ذلك أشار إلى ضرورة الحفاظ على حرية الإعلام، قائلاً: "حرية الإعلام أمر أساسي لنجاح العملية الانتقالية."

تحديات هائلة

وأثنى على إحراز السودان تقدما كبيرا في العملية الانتقالية، لكنه نبه إلى أن "التحديات المتبقية هائلة". وأضاف: "لا يمكننا تجاهل أن الصعوبات الاقتصادية تشكل خطرا حقيقيا على استقرار البلاد".

كما شدد على أن التشكيل السريع لمجلس تشريعي "متنوع وشامل وتمثيلي" يعد أمرا بالغ الأهمية لتوسيع نطاق الدعم للانتقال السياسي.

تظاهرات في الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس)
تظاهرات في الخرطوم (أرشيفية- فرانس برس)

يذكر أن البلاد تواجه صعوبات اقتصادية ومعيشية عدة، بعد سنوات من وضعها على قائمة الإرهاب، مع ما يستتبعه ذلك من تقنين في التعاملات الخارجية.

إلا أن الولايات المتحدة عادت ورفعت اسم السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب قبل أشهر مع مجيء حكومة عبد الله حمدوك.

ومنذ إطاحة الجيش بالرئيس السابق عمر البشير في نيسان/إبريل 2019 عقب احتجاجات شعبية استمرت أشهرا، يتولى الحكم في سلطة انتقالية لثلاث سنوات، يتوقع أن تجرى بعدها انتخابات عامة لتشكيل سلطة جديدة منبثقة من رحم التغيير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة