.
.
.
.

حميدتي ينتقد السياسيين: لن نسمح بالانقلاب في السودان

نشر في: آخر تحديث:

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، أن العسكريين لن يسمحوا بالانقلاب على السلطة وتقويض عمل الحكومة الانتقالية، مشيرا إلى أن السياسيين هم من يمنحون الفرص للانقلابات.

إلى هذا، قال حميدتي خلال خطاب موجه لقواته بمنطقة قرى شمال العاصمة الخرطوم، إن "الحكومة الانتقالية حققت إنجازات في ملفات مهمة منها تحسين العلاقات الخارجية وعودة السودان لحضن المجتمع الدولي بعد عزلة طويلة، والبدء في إعفاء الديون الخارجية، إضافة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتحقيق السلام". وفق ما نقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا).

"السودان ودع الحرب"

وأضاف أن السودان ودع الحرب ولن يعود إليها مجددا، مشيرا إلى أن "العسكريين يريدون تحولا ديمقراطيا حقيقا عبر انتخابات حرة ونزيهة تخضع لرقابة تجنبها الغش، الذي حدث من قبل في إشارة إلى تزوير الانتخابات في عهد حكومة الرئيس المخلوع عمر البشير".

قوات الدعم السريع
قوات الدعم السريع

وانتقد السياسيين الذين ينشغلون بالسلطة ويهملون التنمية، مؤكدا أن "السياسيين هم من يمنحون الفرص للانقلابات بانشغالهم بالسلطة وإهمال التنمية".

إنهاء حكم البشير

يشار إلى أن قيادة الجيش السوداني عزلت البشير من السلطة في 11 أبريل/ نيسان 2019، بعد حكم استمر ثلاثين عاما تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وشهد السودان انقلابات عسكرية عديدة على يد جنرالات من الجيش السوداني منذ استقلاله في العام 1956 آخرها انقلاب البشير في يونيو/ حزيران 1989 بائتلاف بين عسكريين ومدنيين بأمر الحركة الاسلامية التي حكمت البلاد (1989 – 2019).

ويحكم السودان ائتلاف من العسكريين والمدنيين لـ 39 شهرا بدأت في 21 أغسطس/آب الماضي.