.
.
.
.

البرهان لإثيوبيا: سنستعيد أرضنا بالتفاوض أو بخيارات أخرى

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليوم الاثنين، إن استرداد الفشقة يؤكد قدرة السودان على استرجاع حقوقه وحمايتها، مشدداً على أن بلاده ستستعيد ما تبقى من أرض بالتفاوض أو بأي خيارات أخرى.

إلى هذا، نقلت وكالة السودان للأنباء عن البرهان قوله إن "السودان ظل يحاور الجانب الإثيوبي لفترة طويلة حول المنطقة، ووجد تعنتاً ومماطلة من الجانب الإثيوبي".

وأضاف "كانت ملحمة استرداد الفشقة تأكيدا على قدرة السودان على استرجاع حقوقه وحمايتها، وأن من يتهم الجيش السوداني بالحرب بالوكالة عليه أن يستاف تراب الفشقة في فمه ليتأكد أنها أرض سودانية وستظل كذلك، وأن ما تبقى من أرض سنقوم باستعادتها بالتفاوض أو بأية خيارات أخرى".

الجيش السوادني يستعيد الفشقة

يذكر أن الجيش السوداني فرض سيطرته على غالب أراضي الفشقة التي استولت عليها ميليشيات إثيوبية منذ عام 1994 بتطهير جبال استراتيجية والتمركز فيها مثل جبل أبو طيور.

رئيس أركان الجيش السوداني يزور الفشقة
رئيس أركان الجيش السوداني يزور الفشقة

يشار إلى أنه منذ نوفمبر الماضي يقود الجيش السوداني حملات لإعادة أراضٍ استغلتها ميليشيات إثيوبية في الزراعة لعقود بعد طرد أصحابها من المزارعين السودانيين بقوة السلاح.

وأدت هذه العمليات إلى توتر ملحوظ في علاقات السودان وإثيوبيا، التي ترفض تحركات القوات السودانية على الحدود، وتعدها اعتداء على مواطنيها، بينما تقول الخرطوم إن القوات السودانية تعيد الانتشار داخل حدودها كحق مكفول.