.
.
.
.

العربية ترصد من حدود السودان وإثيوبيا طبيعة النزاع على الفشقة

برنامج "مهمة خاصة" على قناة "العربية" يرصد طبيعة النزاع على منطقة الفشقة وخلفياته

نشر في: آخر تحديث:

يدور على الحدود السودانية الإثيوبية صراع حول أحقية الأرض، من حيث تبعيتها الجغرافية وخطوطها السياسية وأصولها التاريخية.

ورغم اعتراف إثيوبيا في مناسبات عدة بسودانية "الفشقة" وغيرها من الأراضي الحدودية، إلا أنها في النزاع الأخير، زعمت أن "لا حقوق للسودان فيها" وأن هذه الأراضي هي إثيوبية "لأسباب ديمغرافية" ولكون غالبية سكانها من قبائل الأمهرة.

الفشقة
الفشقة

في المقابل، يرى السودان أن التغيير السكاني الكبير الذي شهدته منطقة "الفشقة" في الأعوام الأخيرة كان نتيجة للتهجير الذي فرض على السكان الأصليين من قبل ميليشيات أثيوبية كانت تلجأ إلى فرض سياسة الأمر الواقع لرسم حدودها الجديدة. وانتقلت هذه السياسة على ما يبدو من أيدي الميليشيات إلى الجيش الإثيوبي، بحسب بعض الخبراء.

في خضم هذا النزاع، يبرز التساؤل عن طبيعة الاتفاقات التي رسمت الحدود بين البلدين، والوثائق التي تمتلكها السودان لإثبات حقه في هذه الأراضي.

فريق "مهمة خاصة" انتقل إلى الحدود السودانية الإثيوبية للاطلاع عن كثب على طبيعة النزاع الحدودي بين البلدين الجارين وخلفياته.

 الفشقة
الفشقة