.
.
.
.

بعد الدعوة لمليونية.. البرهان: لا نعترض على التظاهر السلمي

نشر في: آخر تحديث:

فيما دعت قوى سياسية لتظاهرات مليونية غدا السبت، ضد فرض الطوارئ وحل الحكومة، أعلن القائد العام للجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، اليوم الجمعة، أنه لا يوجد أي اعتراض على "التظاهر السلمي".

وأضاف "هذا حق مكفول ومشروع، ومتى ما كانت المظاهرات سلمية القوات الأمنية لن تتدخل".

مصير المعتقلين

في السياق، نقلت وكالة سبوتنيك عن البرهان قوله إن لجنة قانونية ستبت في مصير المسؤولين الذين ألقي القبض عليهم هذا الأسبوع في أعقاب حل مجلسي السيادة والوزراء.

وأضاف "من وجدت (اللجنة) فيه مواجهته بتهمة سيحال إلى الأجهزة العدلية، ومن لم تجد في مواجهته تهمة سيخلى سبيله".

الحكومة ستبصر النور خلال أسبوع

وكشف عن أن الحكومة الجديدة ستبصر النور خلال أسبوع، مضيفاً أن القوات العسكرية ستختار رئيس وزراء من التكنوقراط.

من التظاهرات في السودان - 26 اكتوبر 2021 - أسوشيتد برس
من التظاهرات في السودان - 26 اكتوبر 2021 - أسوشيتد برس

كما أضاف "رئيس الوزراء السابق تم اختياره بواسطة التوافق بين القوى السياسية والعسكرية والآن القوى السياسية غير موجودة، ولدينا مسؤولية وطنية والتزام بقيادة المرحلة الانتقالية حتى إجراء الانتخابات".

كما أوضح أن القوات العسكرية لن تتدخل في اختيار الوزراء، بل سيختارهم رئيس الوزراء، الذي سيتم التوافق عليه من مختلف قطاعات الشعب السوداني، قائلا "لن نتدخل في من يختاره للمشاركة في الحكومة".

"حريصون على تصحيح مسار الثورة"

وكان البرهان أكد في تصريحات مساء أمس أن القوات المسلحة اتخذت إجراءات الـ25 أكتوبر، لأنها "حريصة على تصحيح مسار الثورة"، التي عزلت الرئيس السابق عمر البشير.

كذلك شدد على تمسك العسكريين بإجراء الانتخابات، والحفاظ على المسار الديمقراطي للحكم.