البرهان يحذر: حملات تشويه تطال قوات الأمن في السودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

حذر رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، من وجود "تحديات وتهديدات" تحيط بالبلاد في الوقت الراهن.

كما حث كل مكونات المجتمع على التعاون مع القوات النظامية لحفظ أمن البلاد والمحافظة عليها، منبهاً من حملات التشويه التي تطالها.

"تحملوا الإساءات"

إلى ذلك دعا في بيان السودانيين إلى "تحمل الإساءات وحملات التشويه الممنهجة ضد القوات المسلحة والقوات النظامية، التي تهدف إلى تشتيت وحدتهم وزعزعة إيمانهم بالوطن".

وجدد تأكيده، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السودانية، على أن القوات المسلحة "ستظل على العهد ولن تسلم البلاد ومقدراتها إلا لحكومة تأتي في ظل توافق وطني أو انتخابات شفافة".

أزمة سياسية

يذكر أن السودان غرق منذ 25 أكتوبر الماضي (2021) في أزمة سياسية بين المكونين المدني والعسكري اللذين تشاركا الحكم بعيد عزل النظام السابق برئاسة عمر البشير.

فقد أعلن العديد من المجموعات المدنية رفضها للإجراءات الاستثنائية التي فرضتها القوات المسلحة في ذلك اليوم، والتي حلت بموجبها حكومة الرئيس السابق عبد الله حمدوك. ولم يفلح إرساء اتفاق بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وحمدوك لاحقا في تهدئة الأجواء، وتشكيل حكومة جديدة.

إذ تمسكت تلك المجموعات بعدم مشاركة الجيش في الحكم، فيما رفض الأخير التخلي عن السلطة إلا لحكومة منتخبة، مؤكدا أنه لن يلعب أي دور سياسي بعد ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة