السودان.. دقلو يدعو للحوار والبرهان: للترفع فوق الخلافات

رئيس مجلس السيادة الانتقالي: أحداث دارفور تؤكد ضرورة المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال نائب رئيس المجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، اليوم الاثنين، إن المخرج الوحيد من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد هو "الحوار".

وأضاف عبر تويتر "المخرج الوحيد من الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد هو الحوار فلا بديل للحوار إلا الحوار، وإننا قادرون على تجاوز المصاعب كافة بالنقاش الهادف الذي يقوم على الصراحة والوضوح والصدق والعدل، والذي يرتكز على المبادئ الوطنية الراسخة والبعد عن الأجندة وحب النفس".

وتابع قائلا "علينا جميعاً أن نتعايش فيما بيننا بالخير والفضيلة، ونبعد كل البعد عن أشكال الفرقة والشتات كافة، وأن ننبذ القبلية والعنصرية والجهوية".

والليلة الماضية، جدد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الدعوة لكل المكونات الاجتماعية والأحزاب السياسية وشباب الثورة بالترفع فوق الخلافات.

وطلب البرهان في كلمته لمناسبة العيد تقديم مصلحة السودان على الجميع. وأكد أنه منذ ثورة ديسمبر يواصل مجلس السيادة، العمل لتحقيق آمال الثوار ، لكن الخطى تعثرت بسبب الانقسام في البلاد.

وأعرب البرهان عن التزام مجلس السيادة بالعمل مع كل المكونات السياسية والاجتماعية، داعيًا هذه القوى إلى تجاوز الخلافات وعدم التفريط بمصلحة السودان.

ولفت إلى أن أحداث ولاية غرب دارفور تؤكد ضرورة المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.