.
.
.
.
السودان

جلستان في مجلس الأمن اليوم حول الوضع في السودان

وزارة الخارجية الأميركية تدعو لنشر قوات حفظ الأمن في دارفور فوراً لمعالجة العنف المتزايد هناك

نشر في: آخر تحديث:

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، جلسة مفتوحة ورسمية حول السودان وجنوب السودان، وجلسة أخرى عن نشاطات بعثة "يونيتامس" الأممية في السودان.

ومن المتوقع أن يناقش رئيس البعثة والممثل الخاص للأمين العام في السودان، الألماني فولكر بيرثيس، آخر التطورات في السودان. كما من المتوقع أيضاً أن يتحدث في المجلس ممثل عن المجتمع المدني السوداني.

 فولكر بيرثيس (أرشيفية)
فولكر بيرثيس (أرشيفية)

واشنطن تدعو لنشر قوات حفظ الأمن في دارفور

في سياق آخر، قالت السفارة الأميركية في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، إن مستشارة السلام وحل النزاعات في مكتب السودان وجنوب السودان كيمي لومباردو دعت إلى نشر قوات حفظ الأمن في دارفور فوراً.

وأوضحت السفارة عبر حسابها الرسمي على "تويتر أن المستشارة زارت شمال دارفور "للتأكيد على دعم الولايات المتحدة للشعب السوداني ولمناقشة أولويات الأطراف المعنية وحلول معالجة العنف المتزايد في دارفور".

وقالت إنها شددت في لقائها مع حاكم ولاية شمال دارفور على "رغبة الولايات المتحدة في رؤية تحركات ملموسة للإسهام في سلام مستدام في دارفور، وحثت على النشر الفوري لقوات حفظ أمن دارفور التي تشكلت لمعالجة قضايا الأمن، بما في ذلك حماية المدنيين".

جندي من قوة حفظ السلام الأممية في دارفور (أرشيفية)
جندي من قوة حفظ السلام الأممية في دارفور (أرشيفية)

تحذيرات أميركية بشأن التجارة مع السودان

في سياق آخر، أصدرت وزارات الخارجية والخزانة والتجارة والعمل الأميركية تحذيراً استشارياً بشأن الأعمال بشأن السودان.

ويهدف هذا التحذير "لتسليط الضوء على مخاطر السمعة المتزايدة للشركات الأميركية المرتبطة مع شركات سودانية مملوكة للدولة والشركات التي يسيطر عليها الجيش"، على حد ما قاله مسؤول في الخزانة الأميركية.

كما تم تنبيه الشركات والأفراد الأميركيين أيضاً للحرص في "تجنب التفاعل مع أشخاص مدرجين في قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة