أحداث النيل الأزرق بالسودان.. أوامر بتوقيف 100 متهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفاد مصدر سوداني مسؤول اليوم الأحد، بأن النيابة العامة تسلمت نتائج التحقيق في أحداث الاقتتال القبلي في ولاية النيل الأزرق التي شهدتها المنطقة في يوليو الماضي وأسفرت عن 109 قتلى، مؤكدا أن اللجنة وجهت بالقبض على 100 متهم في الأحداث.

توصيات لجنة التحقيق

وأكد المصدر لـ"العربية" و"الحدث" أن لجنة التحقيق الخاصة بتلك الأحداث قد أصدرت توصيات عدة منها تشكيل هيئة اتهام من النيابة وقوة مشتركة لتنفيذ أوامر القبض التي تصدر بحق المتهمين.

لكن المصدر أوضح أن تقرير اللجنة لا يشمل الاقتتال الذي حدث مؤخرا بين نفس المكونات القبلية في 3 سبتمبر الجاري والذي أسفر عن 18 قتيلاً.

وأشار أن اللجنة أوصت بالقبض على 100 متهم، مشددة على ضرورة إحالتهم للتحقيق في أسرع وقت على خلفية الجرائم التي ارتكبوها والمتمثلة في النهب والسلب والقتل ونشر الفتنة.

109 قتلى

يشار إلى أنه في 15 يوليو الماضي، شهدت ولاية النيل الأزرق اشتباكات قبلية أسفرت عن 109 قتلى وعشرات المصابين، وفق وزير الصحة في الولاية جمال ناصر.

وفي 25 يوليو، كشفت الأمم المتحدة عن نزوح أكثر من 31 ألف شخص، جراء الاشتباكات القبلية الأخيرة في النيل الأزرق.

سكان غير أصليين؟!

وعلى إثر ذلك، شهدت عدة مدن بينها العاصمة الخرطوم احتجاجات منددة بأحداث القتال القبلي في ولاية النيل الأزرق.

ووقعت الاشتباكات القبلية إثر دعوات من قبيلة "الهمج" لطرد قبيلة "الهوسا" من الولاية، باعتبارهم "سكانا غير أصليين" فيها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.